مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

منذ حوالي الشهر أعلنت شركة هندية عن الهاتف الذكي Freedom 251 اعتبرته الأرخص في العالم حيث يبلغ سعره مايعادل 4 دولارات فقط الأمر الذي أثار الاستغراب حول هذا الهاتف وجعله مجالاً كبير للشك والذي أدى إلى أن الشرطة الهندية فتحت تحقيقاً حوله للتأكد من مصداقيته وفق ما نقله موقع Gadgets 360.

تحقيق الشرطة الهندية جاء بناءاً على شكوى وسجل تحت بند قضايا الغش ضد شركة Ringing Bells التي أعلنت عن الهاتف وشملت مالك الشركة والرئيس التنفيذي لها حيث ورد بالشكوى أنه من المستحيل تصنيع هاتف بمواصفات ذكية بهذا السعر مما يعني أن الشركة تخدع الزبائن ولذلك طلبت الشرطة من الشركة تقديم كافة الوثائق المتعلقة بالهاتف للتحقيق بها .

ومن جانبها أكدت الشركة أنها مستعدة للتعاون مع التحقيق ومع أي جهة حكومية للتأكد من مصداقية هاتفها وأنها ستقدم كافة الوثائق المتعلقة به للشرطة وفق ماذكره Mohit Goel مالك الشركة في بيان مؤكداً على استمرار انتاج الهاتف لتسليمه لطلبات الحجز عليه في نهاية يونيو حزيران القادم وفق ما هو مخطط سابقاً.

وعن المواصفات التقنية التي أعلن عنها في الهاتف تشمل شاشة 4 إنش ومعالج رباعي النواة و ذاكرة عشوائية بحجم 1جيجابايات و ذاكرة داخلية بحجم 8 جيجابايت قابلة للتوسع عن طريق الذاكرة الخارجية MicroSD، والكاميرا الخلفية بدقة 3 ميجابكسل والأمامية بدقة 0.3 كما أنه يدعم شبكات WiFi والبلوتوث و GPS .

نشر رد