مجلة بزنس كلاس
عقارات

8 آلاف ريال لغرفتين والشهر على الأبواب    

ارتفاع ملحوظ في أسعار الإيجارات بالتزامن مع موسم الدراسة                                                

 

الدوحة- بزنس كلاس

 

بدأت أسعار إيجار العقارات السكنية في الدوحة وضواحيها ارتفاعاً تدريجياً منذ أسبوع مدفوعة بنقص المعروض وبالتزامن مع بداية موسم التأجير وعودة المدارس، فيما بقيت الإيجارات في مناطق الخور والشحانية على ثبات الأسعار نظراً لبعدها عن نطاق العاصمة.

وقال مستشار المبيعات بشركة ميراج للاستشارات العقارية أباشير محمد إن أسعار الشقق السكنية والفلل والبيوت الشعبية داخل مدينة الدوحة بدأت في الارتفاع التدريجي في الأيام الماضية وقبل بداية موسم الإيجارات بشكل فعلي. وأضاف أن سعر إيجار الشقة السكنية المكونة من غرفتين في الشوارع الحيوية بلغ 8 آلاف ريال شهريا، فيما وصلت أسعار إيجارات الفلل ذات الطابقين إلى 20 ألف ريال شهريا والبيوت الشعبية إلى 7 آلاف ريال شهريا.

وأرجع محمد صعود أسعار العقارات السكنية داخل المدينة إلى زيادة الطلب وقلة المعروض من الوحدات، متوقعاً أن تشهد الأيام القليلة المقبلة تحولات كبيرة في أسعار العقار السكني في الدوحة. وأكد أن أسعار الإيجارات في الموسم الجديد مخالفة للتوقعات، خصوصاً فيما يتعلق بالشقق السكنية بعد أن وصل السعر في بعض المناطق إلى 7 آلاف ريال شهريا. وتوقع مستشار المبيعات بالشركة استمرار تصاعد الأسعار في الدوحة في الأيام المقبلة. وأشار إلى أن إيجارات الشقق السكنية الواقعة داخل الدوحة شهدت الأيام الماضية قفزات غير متوقعة في أسعار الإيجار في ظل الإقبال الكبير على الوحدات السكنية.

وفي السياق نفسه، أكد محمد عدم تأثر أسعار الإيجارات السكنية في المناطق البعيدة عن الدوحة مثل الخور والشحانية،لافتا إلى أن بعد هذه المناطق عن وسط المدينة ساهم إلى حد كبير في ثبات القيمة الإيجارية.

 

نشر رد