مجلة بزنس كلاس
صحة

 

كشفت دراسة علمية حديث أشرف عليها باحثون أمريكيون، أن ارتفاع مستويات الكولسترول الجيد للغاية (البروتين الدهنى عالى الكثافة) يؤدى إلى الوفاة المبكرة.

وقام الباحثون من جامعة واشنطن بتحليل بيانات أكثر من 2000 شخص، وقاموا بقياس مستويات “HDL” الكولسترول الجيد لتحديد ما إذا كان دوره دائما مفيد أم لا.

ووجد الباحثون أن مستويات الكوليسترول الجيد “HDL” (البروتين الدهنى عالى الكثافة) إذا كانت منخفضة جداً أو مرتفعة جداً يمكن أن يكون لها آثار سلبية على الصحة. سابقاً، وجد الباحثون أن الكوليسترول السيئ “LDL” (البروتين الدهنى منخفض الكثافة) هو السبب الوحيد فى أمراض القلب والشرايين، حيث يتراكم على جدران الشرايين، مما يؤدى إلى تصلبها، أو تضييقها، وهو عامل الخطر الرئيسى للسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

وعلى الرغم من أن الـ”HDL” له دور وقائى، حيث يحمل الكولسترول السيئ بعيداً عن الشرايين والكبد، لكن الدراسة الحديثة وجدت أن ارتفاع مستوياته يمكن أن تزيد من خطر الوفاة المبكرة. وتم نشر الدراسة فى مجلة الجمعية الأمريكية لأمراض الكلى.

نشر رد