مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

القاعدة الموحدة لعملاء المجموعة تصل إلى 133 مليون عميل مرتفعة بنسبة 16 بالمائة

الدوحة – بزنس كلاس 

أعلنت اليوم Ooredoo ش.م.ق (“Ooredoo”) ورمز تداولها ORDS عن نتائجها المالية لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2016.

أهم المؤشرات المالية:

التحليل ربع السنوي تحليل الأشهر التسعة الأولى من العام

الربع الثالث

 2016

الربع الثالث

2015

نسبة التغير

%

الأشهر التسعة الأولى

2016

الأشهر التسعة الأولى

2015

نسبة التغير

%

 

الإيرادات الموحدة (مليون ر. ق.)

8,352 8,155 2% 24,266 24,196

0%

الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء (مليون ر.ق.)

3,678 3,556 3% 10,156 10,012 1%

هامش الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء(%)

44% 44% 42% 41%

صافي الربح المخصص لمساهمي Ooredoo (مليون ر. ق.)

370 756 (51%) 1,832 1,758

4%

العدد الموحد للعملاء (مليون)

133 115 16% 133 115

16%

 

  • بلغت الإيرادات 24 مليار ر.ق: حققت الإيرادات نمواً بالعملة المحلية في قطر وعمان والكويت والجزائر والمالديف وإندونيسيا وميانمار. وعند استثناء أثر سعر صرف العملة الأجنبية، كانت الإيرادات سترتفع بنسبة 2%، مقارنة بالإيرادات المحددة في الجدول أعلاه.
  • استقرار أرباح المجموعة قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين عند 10 مليار ر.ق، مع تحسن هامش الأرباح قبل الاقتطاعات إلى 42%، ما يدل على تحسن الأداء التشغيلي عمّا كان عليه في الأشهر التسعة الأولى من 2015 (41%). وعند استثناء أثر سعر صرف العملة الأجنبية كانت أرباح المجموعة قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين سترتفع بنسبة 3% هذا العام مقارنة بتلك المسجلة في السابق.
  • ارتفع صافي أرباح المجموعة المخصص لمساهمي Ooredoo بنسبة 4% ليصل إلى 1.8 مليار ر.ق، مدفوعاً بمساهمة قوية من قطر وعمان وإندونيسيا والجزائر والمالديف. وتحسنت نتائج صافي الأرباح خلال فترة الأشهر التسعة الأولى نتيجة لمكاسب سعر الصرف والتي انعكست جزئياً نتيجة للخسائر في سعر الصرف خلال الربع الثالث من العام.
  • استمرار النمو القوي لإيرادات بيانات من العملاء الأفراد والشركات: فقد ارتفعت إيرادات البيانات لتشكل 39% من إيرادات المجموعة. وساهمت إيرادات البيانات بمبلغ 4 مليار ر.ق في إيرادات المجموعة لفترة الأشهر التسعة الأولى من 2016.
  • ارتفعت إيرادات الخدمات الموجهة للأعمال (B2B) بنسبة 17% ووصلت إلى 4.1 مليار ر.ق خلال فترة الأشهر التسعة الأولى 2016، ما يعكس استمرار Ooredoo بالاستثمار في خدمات عملائها من الشركات.

أهم المؤشرات التشغيلية:

  • ارتفعت القاعدة الموحدة للعملاء بنسبة 16% ووصلت إلى ما يقارب 133 مليون عميل، مدفوعة بنمو قوي في إندونيسيا وميانمار وعمان والعراق وتونس والجزائر والمالديف وفلسطين.
  • واصلت Ooredoo ريادتها لخدمات البيانات في الأسواق، وكانت أول مشغل لخدمات الاتصالات يطلق خدمات الجيل الرابع 4G في ميانمار (مايو 2016)، وبدأت في نشر شبكة 4G في الجزائر (بعد انتهاء الفترة، أي في أكتوبر 2016). وبذلك أصبحت شبكات 4G متوفرة في 8 من 10 من أسواق Ooredoo.
  • استضافت مجموعة Ooredoo اجتماعها السنوي لأسواق رأس المال في سبتمبر 2016. حيث التقى في هذه الفعالية المستثمرون والمحللون مع أعضاء القيادة العليا في Ooredoo لمناقشة استراتيجية الشركة والتطورات التشغيلية المهمة، إلى جانب بحث الآليات المحيطة بقطاع الاتصالات.
  • عينت مجموعة Ooredoo السيد/ هيندريك كاستيل رئيساً تنفيذياً لـ Ooredoo الجزائر في أغسطس 2016. كما تم تعيين السيد/ يورجن لاتيه رئيس الإدارة المالية في Ooredoo عمان رئيساً تنفيذياً للشركة بالإنابة في أكتوبر 2016.
  • في أكتوبر 2016 أعلنت Ooredoo المالديف عن خططها لطرح جزء من أسهمها للبيع أمام مستثمرين محليين ودوليين في العام القادم، وذلك بعد نجاحها في الإدراج الأولي لأسهم الشركة في سوق المالديف للأوراق المالية.

وعلق سعادة الشيخ/ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني (رئيس مجلس الإدارة) على هذه النتائج بقوله: “حققت Ooredoo نتائج مالية جيدة خلال فترة الأشهر التسعة الأولى من هذا العام، وسجلنا مستويات أرباح جيدة وقيمة عالية لمساهمينا. فقد شاهدنا في الربع الثالث من العام اتجاهاً إيجابياً فيما يتعلق بالإيرادات والأرباح قبل الاقتطاعات. وساعد نجاحنا في تنفيذ استراتيجية Ooredoo الرقمية، وإرساء دعائم بنية تحتية تتميز بمواصفات عالمية، إلى جانب تطوير منتجات مبتكرة في ارتفاع قاعدة عملائنا بنسبة 16% ليصل عدد عملائنا إلى 133 مليون عميل تقريباً. ولأننا من الشركات الرائدة في أسواقنا الأساسية، فقد كنا أول مشغل لخدمات الاتصالات يطلق خدمات الجيل الرابع (4G) في ميانمار، في حين بدأنا بإطلاق شبكة (4G) في الجزائر، لتصبح ثمانية من أسواقنا العشر توفر خدمات (4G) حالياً. ونحن نثق بأهمية الدور الكبير الذي نقوم به في توفير خدمات الاتصالات ودعم التطور والتنمية البشرية في الاقتصادات الناشئة في مناطق تواجدنا، كما أننا فخورون بمستوى التقدم الذي أحرزناه في هذه الناحية”.

ومن جهته، قال الشيخ/ سعود بن ناصر آل ثاني (الرئيس التنفيذي للمجموعة): “إن تحسن النتائج المالية لهذه الفترة جاء نتيجة تنفيذ استراتيجيتنا لتحسين الكفاءة عبر مجموعة موحدة من الخدمات والمنتجات. فقد أدى اهتمامنا بالكفاءة إلى تحسن هامش أرباح Ooredoo قبل اقتطاع الفائدة والضريبة الاستهلاك وإطفاء الدين للمجموعة ليصل إلى 42%. وكان أداؤنا المالي مستقراً خلال الأشهر التسعة الماضية، فقد حققنا إيرادات قوية بلغت 24 مليار ر.ق، ووصل صافي أرباح المجموعة المخصص للمساهمين إلى 1.8 مليار ر.ق، مدفوعاً بمساهمات قوية من قطر وعمان وإندونيسيا والجزائر والمالديف. وكان أداء Ooredoo قطر إيجابياً من ناحية الإيرادات وصافي الأرباح. أما Ooredoo عمان وOoredoo الكويت فقد حققتا نتائج قوية ونمواً في الإيرادات والأرباح قبل الاقتطاعات. وتُحقق إيرادات إندوسات Ooredoo نمواً كبيراً وصافي أرباح إيجابي، نظراً للتحسن التشغيلي المتواصل والاستقرار في سعر صرف الروبية الإندونيسية. واستحوذت Ooredoo ميانمار على حصة أكبر في السوق خلال فترة الأشهر التسعة الماضية، علماً بأن الشركة حققت انتشاراً بنسبة 80% بين سكان ميانمار البالغ عددهم 54 مليون نسمة، وذلك مدعوماً بإطلاق هواتف معتدلة السعر متوافقة مع تقنية (3G)، ونتيجة طرح خدمات الجيل الرابع (4G) في مايو 2016. كما كان نمو البيانات قوياً في شركات المجموعة، الأمر الذي يظهر قدرة الشركة على توفير خدمات بيانات تلقى قبولاً واسعاً بين العملاء عبر أفضل شبكات البيانات التي نُشغلها. وتشكل إيرادات البيانات الآن 39% من إجمالي إيرادات المجموعة مقارنة بنسبة 35% من إجمالي إيرادات المجموعة في الأشهر التسعة الأولى من 2015”.

نظرة على الأداء التشغيلي

الشرق الأوسط

Ooredoo قطـــــــر

أظهرت نتائج Ooredoo قطر المالية خلال فترة الأشهر التسعة الأولى من 2016 تحسناً طفيفاً عما كانت عليه في الفترة ذاتها من العام الماضي. فقد وصلت الإيرادات خلال الأشهر التسعة الأولى من 2016 إلى 6.0 مليار ر.ق (+1%)، أما الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين فقد بلغت 3.1 مليار ر.ق، في حين بلغ صافي الأرباح 1.6 مليار ر.ق (+2%). ووصل عدد العملاء إلى 3.4 مليون عميل، مسجلاً انخفاضاً بنسبة 1% عما كان عليه في الفترة ذاتها من 2015.

وتمكنت Ooredoo من تعزيز الاتصالات الدولية خلال الفترة، وكان من أبرز الإنجازات في هذا المجال نجاحها في أغسطس 2016 في إرساء الكابل البحري الجديد ذي السعة العالية AAE-1 (ِAsia-Africa-Europe-1)، لتوفر للعملاء مسارات عالمية فائقة السرعة، وبعرض نطاق أسرع وأكثر موثوقية.

وبالإضافة إلى ذلك، واصلت الشركة الاستثمار في مركز قطر للبيانات وتحديثه، والذي من المقرر أن تحتفل الشركة بالذكرى العاشرة لافتتاحه نهاية هذا العام. ويوفر مركز قطر للبيانات للعملاء القدرة على الوصول لأكثر من 30 مركز بيانات في تسع دول من خلال شراكاتها الاستراتيجية.

Ooredoo عُمان

حققت Ooredoo عُمان نتائج قوية خلال الأشهر التسعة الأولى من 2016، مع تحسن الإيرادات والأرباح قبل الاقتطاعات وصافي الأرباح. وساهمت شبكة Ooredoo عمان الحديثة ذات الجودة العالية في جذب أكثر من 2.9 مليون عميل، ما يعني زيادة بنسبة 6% في عدد العملاء هذا العام مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

كما ارتفعت الإيرادات بنسبة 8% ووصلت إلى 2.0 مليار ر.ق. مقارنة بإيرادات بلغت 1.8 مليار ر.ق في الفترة ذاتها من 2015، مدفوعة بإيرادات بيانات الجوال وانترنت الخط الثابت. وارتفعت أيضاً الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بنسبة 8% لتصل إلى 1.1 مليار ر.ق (كانت 987 ر.ق. في الفترة ذاتها 2015) وذلك نتيجة للزيادة في الإيرادات. وشهد صافي الأرباح نمواً قوياً بلغ 16% ليصل إلى 356 مليون ر.ق، مرتفعاً من 306 مليون ر.ق في الفترة ذاتها من 2015.

Ooredoo الكويت

وصلت قاعدة عملاء Ooredoo الكويت في نهاية الأشهر التسعة الأولى 2016 إلى 2.4 مليون عميل. وبلغت إيرادات تلك الفترة 1.8 مليار ر.ق، لتمثل زيادة بنسبة 6% عما كانت عليه في الفترة ذاتها 2015 (كانت 1.7 مليار ر.ق.). وارتفعت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين خلال الفترة لتصل إلى 434 مليون ر.ق، مقارنة بأرباح قبل الاقتطاعات بلغت 418 مليون ر.ق التي سجلت في الأشهر التسعة الأولى من 2015، محققة بذلك زيادة بلغت 4%. أما صافي الأرباح فقد بلغ 81 مليون ر.ق، مقارنة بصافي أرباح بلغ 105 مليون ر.ق في الفترة ذاتها 2015، متأثراً بأحكام فرض ضريبة لمرة واحدة.

آسياسل – العراق

ما زالت أعمال الشركة متأثرة بالأوضاع السياسية والاقتصادية السائدة في العراق، وباختلال النظام البنكي، وتأثير فرض ضريبة القيمة المضافة. وعلى الرغم من تلك التحديات، حافظت آسياسل على تصدر الإيرادات في قطاع الاتصالات، وهي تتمتع بموقف قوي يمكنها من مواصلة النمو في حال تحسنت الأوضاع على الأرض. وارتفع عدد العملاء بنسبة 5% ليصل إلى 11.2 مليون عميل يستخدمون شبكة 3G المتطورة.

وفيما يتعلق بفترة الأشهر التسعة الأولى من 2016، فقد انخفضت الإيرادات بنسبة 15% لتصل إلى 3.2 مليار ر.ق، مقارنة بتحقيق 3.7 مليار ر.ق في الفترة ذاتها من 2015. وبفضل مبادرات ترشيد التكاليف ما زال تأثر الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بالظروف السائدة أقل، حيث بلغت الأرباح قبل الاقتطاعات إلى 1.5 مليار ر.ق. خلال الأشهر التسعة من 2016 منخفضة بنسبة 9% عما كانت عليه في الفترة ذاتها من 2015. وبلغ صافي الأرباح لفترة الأشهر التسعة الأولى من 2016 إلى79 مليون ر.ق، منخفضاً من 152 مليون ر.ق في الفترة ذاتها من 2015.

شمال أفريقيا

Ooredoo الجزائر

وصلت قاعدة عملاء Ooredoo الجزائر في نهاية فترة الأشهر التسعة الأولى 2016 إلى 14 مليون عميل، وهي تمثل زيادة بنسبة 4% هذا العام مقارنة بالفترة ذاتها من 2015. وتناقصت قيمة الدينار الجزائري خلال الفترة بشكل كبير مقارنة بما كانت عليه في الفترة ذاتها من العام الماضي ما أثر على النتائج عند احتسابها بالريال القطري. وبلغت إيرادات Ooredoo الجزائر لفترة الأشهر التسعة الأولى من 2016 إلى 2.8 مليار ر.ق، مقارنة بإيرادات بلغت 3.1 مليار ر.ق في الفترة ذاتها من 2015. أما الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين لفترة الأشهر التسعة الأولى من 2016 فبلغت 1.0 مليار ر.ق منخفضة بنسبة 11% من 1.2 مليار ر.ق في الفترة ذاتها من 2015. ووصل صافي الأرباح لفترة التسعة الأشهر الأولى 2016 إلى 264 مليون ر.ق مقارنة بصافي أرباح بلغ 187 مليون ر.ق. في الفترة المقابلة 2015، محققاً زيادة كبيرة في صافي الأرباح بنسبة بلغت 41%. وبعد انتهاء الفترة بدأت Ooredoo الجزائر في إطلاق خدمات الجيل الرابع 4G في أكتوبر 2016.

 

 

Ooredoo تونس

وصلت قاعدة عملاء Ooredoo تونس نهاية فترة الأشهر التسعة الأولى من 2016 إلى 7.8 مليون عميل بزيادة قدرها 4% عما كانت عليه في الفترة المقابلة من 2015. وما زال الاقتصاد التونسي يعاني من الضعف متأثراً بانخفاض مستوى السياحة، فيما أدى تناقص قيمة الدينار التونسي إلى تأثر النتائج المالية عند احتسابها بالريال القطري. وبلغت الإيرادات في نهاية فترة الأشهر التسعة الأولى من 2016 إلى 1.3 مليار ر.ق مقارنة بـ 1.4 مليار ر.ق في الفترة ذاتها من 2015. وبلغت الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين 504 مليون ر.ق مقارنة بأرباح قبل الاقتطاعات بلغت 626 مليون ر.ق في الفترة ذاتها من 2015. كما انخفض صافي الأرباح ليصل إلى 52 مليون ر.ق في الأشهر التسعة الأولى 2015 عن صافي أرباح الذي بلغ 151 مليون ر.ق في الفترة ذاتها من 2015.

آسيا

إندوسات Ooredoo – إندونيسيا

حققت إندوسات في نهاية الأشهر التسعة الأولى من 2016 نتائج قوية، مدفوعة بارتفاع الإيرادات في فئة العملاء الأفراد والنمو الذي سجلته الشركة في إيرادات الخدمات الرقمية.

فقد ارتفعت الإيرادات بنسبة قاربت 10% ووصلت إلى 5.9 مليار ر.ق، مرتفعة من 5.4 مليار ر.ق في فترة الأشهر التسعة الأولى من 2015. وحققت الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين نمواً بنسبة 10%، مدعومة بارتفاع الإيرادات والنمو في عدد العملاء ومتأثرة بارتفاع تكلفة المبيعات، لتصل إلى 2.7 مليار ر.ق. في الأشهر التسعة الأولى من 2016. وأصبح صافي أرباح الشركة إيجابياً خلال الفترة ووصل إلى 259 مليون ر.ق مقابل خسارة بلغت 301 مليون ر.ق في الأشهر التسعة الأولى من 2015، ما يعكس تحسناً مستمراً في الجوانب التشغيلية في الشركة، ونمواً في الإيرادات، وتكاليف أقل للفائدة، واستقراراً في سعر صرف الروبية الإندونيسية.

ونجحت إندوسات Ooredoo في زيادة قاعدة عملائها بنسبة 18% ليصل عددهم إلى 80 مليون عميل مقارنة بـ 69 مليون عميل في الفترة ذاتها من 2015 بدعم من شبكتها الحديثة ومنتجاتها المبتكرة. واستثمرت إندوسات Ooredoo في عدد من المناطق الاستراتيجية من ناحية عدد السكان في إندونيسيا، حيث وصلت تغطية شبكة 4G حالياً إلى ما يقارب 100 مدينة، وأصبحت الشركة الرائدة في الخدمات الرقمية في السوق.

Ooredoo ميانمار

استمرت Ooredoo ميانمار في الاستحواذ على حصة أكبر في السوق الأمر الذي أدى إلى ارتفاع قاعدة عملائها بنسبة 84%، لتصل إلى 8.8 مليون عميل. وتغطي شبكة Ooredoo ميانمار في الوقت الحالي أكثر من 85% من السكان في ميانمار، وهذا النمو مدعوم بانتشار أجهزة استخدام البيانات، وإطلاق هواتف معتدلة التكلفة تعمل بتقنية 3G بالإضافة إلى طرح خدمات 4G في مايو 2016.

وحققت الشركة نمواً قوياً في الإيرادات بنسبة 41% لتصل إلى 1.1 مليار ر.ق. مقارنة بإيرادات بلغت 782 مليون ر.ق في الفترة ذاتها من من 2015، ويعزى ذلك بشكل أساسي لنمو أعمالها في خدمات البيانات. وقللت Ooredoo ميانمار من خسائرها قبل الاقتطاعات بنسبة 76% خلال الأشهر التسعة الأولى من 2016 لتصبح (- 7.0) مليون ر.ق، مقارنة بخسارة تشغيلية بلغت (- 30.0) مليون ر.ق في الفترة ذاتها من 2015.

هذا وستنشر Ooredoo نتائجها المالية عن الأشهر التسعة الأولى من 2016 على موقعها على الإنترنت: www.ooredoo.com

نشر رد