مجلة بزنس كلاس
تحقيقات

ارتفع اليورو إلى أعلى مستوياته في خمس سنوات مقابل الجنيه الإسترليني يوم الأربعاء، عقب توقعات باحتمالية خفض المركزي الأوروبي لبرنامجه للتيسير الكمي.

وتزايدت حدة التوتر من قبل المستثمرين اليوم بعد نشر تقرير لوكالة بلومبرج والذي نقل عن مصادر قولها إن البنك المركزي الأوروبي ربما يقلص على الأرجح شراء السندات تدريجياً قبل إنهاء التيسير الكمي.

وبحلول الساعة 9:12 صباحاً بتوقيت جرينتش، ارتفع اليورو بنسبة 0.4 % مقابل الجنيه الإسترليني عند 88.31 بنس، وهو أعلى مستوى له في خمس سنوات.

وسجلت العملة الأوروبية الموحدة مقابل الين ارتفاعاً إلى 115.545 ين وهو أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع، كما زادت أمام الدولار الأمريكي بنحو 0.2% إلى 1.1226 دولار.

وفي هذه الأثناء، تراجع الدولار من قرب أعلى مستوياته في شهرين مقابل سلة من العملات. وانخفض مؤشر الدولار 0.15% إلى 96.038.

نشر رد