مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

ارتفعت أسعار النفط في بداية التعاملات اليوم الاثنين مع بدء ذروة طلب موسم الرحلات الصيفية رسميا في الولايات المتحدة وذلك في الوقت الذي هبط فيه إنتاجها من النفط الخام إلى أدنى مستوى له منذ سبتمبر 2014.

وبلغ سعر التعاقدات الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 49.44 دولار للبرميل عند الساعة 01:08 بتوقيت جرينتش مرتفعا 11 سنتا عن سعر آخر إغلاق له.

وبلغ سعر التعاقدات الآجلة لخام برنت 49.36 دولار للبرميل مرتفعا أربعة سنتات.

وقالت مجموعة أستراليا ونيوزيلندا المصرفية المعروفة اختصارا باسم(ايه.ان.زد) اليوم الاثنين إن”أسعار النفط ظلت على مقربة من الوصول إلى 50 دولارا للبرميل رغم الأنباء التي قالت إن بعض شركات إنتاج الرمال النفطية الكندية تعتزم استئناف العمليات.”

وتعتزم شركة سنكور انرجي لإنتاج النفط زيادة الإنتاج في حقولها للرمال النفطية في البرتا هذا الأسبوع بعد اضطرارها لإغلاقها في وقت سابق من مايو بسبب حرائق الغابات الضخمة.

وعلى الرغم من الارتفاع المتوقع في الإنتاج الكندي قالت مجموعة (ايه.ان.زد) المصرفية إن دعم سعر خام غرب تكساس الوسيط”مازال مستمرا” بعد الهبوط الكبير في مخزونات النفط الأمريكية الأسبوع الماضي بواقع 4.2 مليون برميل إلى 537 مليون برميل بسبب الطلب القوي.

وقال تجار إن البداية الرسمية لذروة طلب موسم الرحلات الصيفية في الولايات المتحدة هي السبب الرئيسي وراء ارتفاع الطلب الموسمي.

جاء ذلك في الوقت الذي هبط فيه إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام إلى 8.77 مليون برميل يوميا وهو أدنى مستوى له منذ سبتمبر 2014 وبتراجع 8.77 % منذ وصوله إلى ذروته في يونيو 2015.

وفي أسواق النفط العالمية حصلت أسعار برنت على دعم من سلسلة من تعطل الإمدادات في نيجيريا حيث شن متشددون موجة هجمات على خطوط أنابيب النفط ما أدى إلى هبوط إنتاج البلاد إلى أدنى مستوى له منذ أكثر من عشرين عاما.

وستتركز الأنظار أيضا على اجتماع تعقده أوبك في فيينا هذا الأسبوع على الرغم من أن معظم المحللين لا يتوقعون اتخاذ أي قرارات تؤدي إلى تغييرات في الإنتاج.

نشر رد