مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

اختتمت ورشة “تقنيات الكتابة المسرحية” فعالياتها امس الجمعة. وكانت الورشة التي قدمها الكاتب والمحاضر الفنان عبدالرحمن المناعي قد بدأت منذ يوم 24 يوليو الماضي وحتى يوم 12 أغسطس، بمقر اللجنة المنظمة لمناسبة احتفالات اليوم الوطني للدولة.

وتأتي هذه الورشة التي نظمها مركز شؤون المسرح التابع لوزارة الثقافة والرياضة بالتعاون مع اللجنة المنظمة لاحتفالات اليوم الوطني للدولة ضمن مشروع خطة تنظيم مسابقة المسرح المدرسي، ولتكون كذلك من ضمن العديد من فعاليات الاحتفال باليوم الوطني بالدولة خلال ديسمبر القادم.

شارك في الورشة مجموعة كبيرة من القطريين والقطريات المهتمين بكتابة النصوص المسرحية، حيث سعى المنظمون لهذه الورشة لأن تثمر إنتاجا مميزا لنصوص مسرحية قطرية تشارك في مسابقة المسرح المدرسي لليوم الوطني للدولة.

وبهذه المناسبة، قال الفنان عبدالرحمن المناعي، في تصريح صحفي عقب افتتاح الورشة إنها تهدف إلى إكساب المشاركين مهارة الكتابة المسرحية خاصة أن منهم كتاب رواية وقصة قصيرة وصحفيين، مشيرا إلى أن البرنامج التدريبي الذي يستمر ثلاثة أسابيع يتضمن العديد من الركائز المتعلقة بطرائق الكتابة المسرحية مع التركيز على تقنية الحوار، بوصفها من أهم محاور التأليف المسرحي، والفرق بين الكتابة السردية وكتابة الدراما المسرحية مع مقدمة عن أسس الكتابة للمسرح وأسلوبها الخاص وتميزها عن الكتابة عن غيرها من فنون الدراما، وعناصر كتابة النص من البداية والوسط والنهاية ووجود الحبكة الدرامية.

وأضاف المناعي أن الورشة لا تستهدف أفكارا معينة ولكن يتم التعريف بفن الكتابة المسرحية بشكل عام ولا يتم تحديد أفكار معينة للمتدربين ولهم الحرية في اختيار الأفكار التي يستطيعون تحويلها إلى نصوص مسرحية خلال فترة التدريب وتكون لديهم أسس الكتابة، لافتا إلى أنه في نهاية الورشة سيتم إعداد نصوص مسرحية خاصة لتقديمها خلال احتفالات الدولة باليوم الوطني الذي يوافق الثامن عشر من ديسمبر من كل عام على أن يمثل هذه النصوص طلاب المدارس من خلال مسابقات خاصة باللجنة المنظمة لهذه الاحتفالات، فالورشة فرصة للتعريف بالكتابة المسرحية وفي نفس الوقت لإنتاج نصوص مسرحية صالحة لأن يؤديها الصغار خلال احتفالات اليوم الوطني.

نشر رد