مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

 

الدوحة في 23 يونيو /قنا/ اختتمت اليوم دورة (كتارا) الخامسة لتحفيظ القرآن الكريم التي أقامتها المؤسسة العامة للحي الثقافي ضمن مهرجان كتارا لشهر رمضان المبارك والذي تتواصل فعالياته طيلة الشهر المبارك تحت شعار (القرآن وخلق الإنسان)، حيث تم تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى من فئة البنات، وتوزيع الشهادات عليهن فيما سيتم تكريم الأولاد يوم الأحد المقبل. وحققت الدورة نجاحاً ملحوظاً وتفاعلاً كبيراً، وذلك لتطبيقها أفضل الأساليب والمخرجات التعليمية، وأعرب أولياء الأمور عن شكرهم وتقديرهم للدور الذي تقوم به (كتارا) عبر أنشطتها الدينية وبرامجها الثقافية ودوراتها القرآنية التي تهدف إلى ربط الأطفال والناشئة بكتاب الله من خلال حفظه وتلاوة آياته وتدبر معانيه والعمل بأحكامه.
وأشار الشيخ عبدالكريم الحوصلي أحد المشرفين على حلقات تحفيظ القرآن الكريم إلى أن دورة (كتارا) الخامسة لتحفيظ القرآن الكريم كانت طيبة ومباركة، لاسيما أنها جاءت في شهر القرآن، ويحبب فيها إلى تلاوة كتاب الله الفتية الصغار، إذ من خلالها تم تلاوة ما تيسر من القرآن الكريم بحسب طاقة كل طالب، منوها بأن الدورة شهدت اهتماما ملحوظا من قبل أولياء الأمور بمتابعة أبنائهم بتلاوة وحفظ القرآن الكريم.
وأوضح أن مستوى الدورة لهذا العام، ومن خلال حلقات التحفيظ، كان ممتازا، مشيرا إلى أن هناك من الطلاب من حفظ خلال الأسبوعين الماضيين نصف جزء وراجع ثلاثة أجزاء من القرآن، مبينا أن هذا الكم من كتاب الله إذا قسناه على الزمن ووفق أعمار الصغار يعتبر انجازاً جيداً، متمنياً أن يستمر أولياء الأمور في تحفيز أولادهم الصغار على الاهتمام بكتاب الله، تلاوة وحفظاً. من جهة أخرى، تتواصل المحاضرات الدينية في ليالي المغفرة من شهر رمضان المبارك، حيث ألقى فضيلة الشيخ طارق الحواس محاضرة ثرية عن أهمية الذكر والحمد والشكر في رمضان، مشيرا إلى أن من لوازم الإيمان الشكر والعرفان، مؤكدا أن شكر الله وحمده على نعمه الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى سببا للمزيد من العطاء، مشددا على أهمية أن يتقوى المؤمن بهذه النعم على طاعة الله والتقرب إليه بأعمال البر والاحسان والانفاق في سبيل الله وخاصة في هذا الشهر المبارك لا أن يجعلها سببا في التفاخر ويضعها في غير موضعها كالانخراط في الإسراف والتبذير. من جانب آخر ألقى استشاري التخاطب، الدكتور عمر الشريف محاضرته الثانية خلال الشهر الكريم والتي حملت عنوان “الأنشطة التي تساعد على النمو اللغوي عند الطفل”، وذلك ضمن سلسلة محاضرات “اسأل طبيبك”، التي تستضيفها المؤسسة العامة للحي الثقافي “كتارا”، في المهرجان الرمضاني “القرآن وخلق الإنسان”.
وتركزت محاضرة الدكتور الشريف والتي حظيت بتفاعل مميز من قبل الحضور، على كيفية استغلال الأسرة للأدوات المنزلية البسيطة في تطوير القدرات اللغوية لأبنائها وتعليمهم وعدم الاكتفاء بالإيماء كوسيلة للتواصل مع الأطفال. وبين اختصاصي التخاطب أن اللجوء للاختصاصي والدور المنوط به يشكل فقط 20% من عملية العلاج بينما تتحمل الأسرة المسؤولية الكبرى لتعزيز قدرات الأطفال اللغوية وذلك لوجود مساحة أوسع في المنزل مقارنة بتلك المتوافرة في عيادة الطبيب، إضافة إلى مدى الاحتكاك مع الأشقاء ضمن الأجواء الأسرية، لافتاً إلى أن 25% من الأطفال ليسوا بحاجة للجوء لاختصاصي تخاطب في حال تلقيهم المتابعة الحثيثة من قبل أسرهم.
وشدد الدكتور عمر الشريف على ضرورة الامتناع عن تلقين الأبناء ما يتعين عليهم فعله وقوله وتوسيع دائرة خياراتهم؛ بهدف تحفيز مداركهم اللغوية والقدرة على الاختيار بين الأشياء والكلمات المرادفة لها. وتواصل كتارا استضافة سلسلة محاضرات “اسأل طبيبك” مساء الأحد المقبل، بمحاضرة بعنوان “كيفية استخدام الآباء الأجهزة المنزلية لتدريب أبنائهم على تطوير لغتهم”، وهي أيضا للدكتور عمر الشريف، في مبنى رقم (19).

نشر رد