مجلة بزنس كلاس
طاقة

اختتمت شركة راس غاز المحدودة “راس غاز” برنامجها السنوي الحادي عشر للتدريب الصيفي والذي تقدمه للطلاب الجامعيين القطريين، ليوفر لهم بيئة يستطيعون من خلالها التعرف على احتياجات العمل في مجال النفط والغاز.
وأوضح بيان صحفي صادر عن الشركة اليوم، أنه يتم تكليف كل متدرب ببرنامج “راس غاز” السنوي للتدريب الصيفي، أثناء فترة التدريب بمشروع فردي يعمل به تحت إشراف مرشد، ويتأهل المتدربون بعد ذلك للمشاركة في مسابقة “نجم التدريب الصيفي” التي أقيمت هذا العام للسنة التاسعة على التوالي في ختام فترة تدريبهم الصيفي براس غاز، حيث يقدم المتدربون في هذه المسابقة مشاريعهم إلى لجنة حكام يتم اختيارهم من مختلف قطاعات الاقتصاد القطري، ويتم اختيار الفائز بناء على مستوى إنجاز ومضمون مشاركته في المسابقة.
وأعرب السيد حمد مبارك المهندي الرئيس التنفيذي لشركة “راس غاز” المحدودة، الذي حضر حفل الاختتام إلى جانب كبار المسؤولين في الشركة، عن سعادته بالمشاركة الواعدة التي شهدها البرنامج، مشيرا إلى أنه لدى “راس غاز” رؤية واضحة واستراتيجية للمستقبل، يعززها السعي للتميز في جميع مجالات أعمالها ونهج متجدد للتعليم والتطوير المستمر.
وأكد أن “راس غاز” تدرك أهمية اكتساب مهارة الخبرة العملية كي يتسنى للطلاب عند تخرجهم تحقيق التميز في مجتمع عالمي وامتلاك أعلى مستويات المعرفة الأكاديمية، ولهذا يهدف برنامج الشركة السنوي للتدريب الصيفي إلى إتاحة الفرصة للمتدربين لتطبيق المفاهيم النظرية والأكاديمية في محيط العمل.
وأعلنت الشركة عن فوز شيخة سعد القحطاني الطالبة بقسم هندسة الكهرباء والحاسوب بجامعة تكساس إيه آند إم –قطر، بالمركز الأول بمسابقة نجم التدريب الصيفي لسنة 2016، حيث ابتكرت الفائزة بالجائزة برنامجا لتحديد وتصنيف الوقائع الأمنية وفقا لدرجة أهميتها بنظام التحكم بتشغيل مصانع الشركة.
وفازت بالمركز الثاني نورة مبارك الخلفان، الطالبة بقسم الهندسة الصناعية والنظم بجامعة قطر، والتي اشتمل مشروعها على تحقيق الكفاءة من خلال تمكين الموظفين من أداء مهام الصيانة، كما حصل على المركز الثالث محمد المنصوري، الطالب بقسم هندسة الكهرباء والحاسوب بجامعة تكساس إيه آند إم في قطر، وذلك عن عمله بمشروع تحسين تكلفة تآكل الأجزاء النحاسية بالمحولات.
ومن جهتها، أكدت الفائزة بالمركز الأول، أن برنامج “راس غاز” للتدريب الصيفي تجربة قيمة للغاية بالنسبة لها، فقد أكسبها العمل بالوقائع الأمنية بنظام توزيع التحكم، مما ساعدها أكثر على توضيح فكرة عملها في المستقبل كمهندسة.

نشر رد