مجلة بزنس كلاس
صحة

 

ذكر عدد من العلماء، أن هناك اختبارا جديدا للزهايمر يمكنه الكشف عن المرض فى مراحله الأولى، ويضم الاختبار مجموعة من الأسئلة ينبغى الإجابة عليها قبل تحديد ما إذا كان الشخص يعانى من أعراض مبكرة لألزهايمر أم لا.

ويتضمن الاختبار الجديد الذى يشبه الاختبارات النفسية واختبارات الذكاء، قائمة بالأسئلة التى تقيس مهارات التذكر والقدرة على استدعاء الأشياء التى حدثت فى الماضى.

وتقيس الأسئلة أيضا مقدار ما وصل إليه الشخص من التوازن العاطفى الذى يجعله قادرا على احتواء المقربين إليه بنفس الدرجة المعتادة لدى البشر.

وتضم الأسئلة التى يتضمنها الاختبار النوعية الآتية:

-هل افتقد الشخص الذاكرة المتعلقة بالأصدقاء والأقارب؟

-هل افتقد الشخص الذى يتعرض للاختبار مشاعره القديمة تجاه المقربين، وهل هناك أى مشكلة عاطفية لديه؟

-هل أصبح الشخص الذى يتعرض للاختبار أقل صبرا وأقل فاعلية فى التعامل مع الآخرين، وهل أصبح أقل إدراكا لدوره فى المناسبات العائلية.

وتضم القائمة النهائية للأسئلة 35 سؤالا يمكن من خلالها التوصل إلى مدى قابلية الشخص للتعرض لمرض ألزهايمر.

نشر رد