مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

قالت صحيفة الرياضية السعودية “اعترف الدولي معتز هوساوي لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بأن محمد نور قائد الاتحاد السابق كان من أهم عوامل بقائه بناديه بعد أن أقنعه بالتوقيع، وأشار إلى أن السويسري جروس صنع نجوميته وأنقذه من الإحباط الذي أصابه بعد تجاهل المدرب البرتغالي بيريرا ، نافياً أن يكون رحيل أسامة هوساوي من الأهلي أثر سلبياً على أداء الخط الخلفي للفريق، معتبراً مباراة الفيصلي المقبلة نقطة التحول التي يصالح من خلالها اللاعبون جماهيرهم وجهازهم الفني واستعادة القمة التي اقتنصها الهلال بعد فوزه الأخير”.

ـ من أي ناد انطلقت؟

بدايتي كانت بين جدران براعم نادي الوحدة وأنا في سن التاسعة تحت قيادة المدرب الأجنبي زوران، وبما أني من أبناء مكة المكرمة ولكني لم أسجل بشكل رسمي بسبب رفض والدي فكرة الانشغال بالكرة على حساب الدراسة، فعدت إلى الحواري ومنها قادني صديقي محمد فلاتة إلى براعم نادي الاتحاد لمدة 6 أشهر، ثم منعني والدي للمرة الثانية وتوقفت لحين الحصول على الثانوية العامة ، وبعدها قادني عمي بدر هوساوي مدير الكرة الحالي بالوحدة إلى النادي الأهلي بعد أن أقنع والدي بالفكرة والتحقت بالفعل بأكاديمية النادي الأهلي لمدة 3 أسابيع فقط بعدها انضممت إلى المنتخب الوطني للبراعم تحت قيادة المدرب الأجنبي جان كونر، ثم بدأت رحلتي مع فرق الفئات السنية بالنادي بدءاً بالناشئين ومروراً بالشباب ثم الأولمبي الذي لعبت به 4 سنوات تحت قيادة مدربين كبار أمثال جورج جيري وفيصل البدين إلى أن تم تصعيدي إلى الفريق الأول موسم 2008 على يد المدرب الأجنبي فاريال وشاركت في أول مباراة أمام الهلال بالرياض في نهائي كأس ولي العهد التي خسرناها 1ـ2 وبدأت أشق طريقي مع الفريق الأول رغم المعاناة.
ـ وأي معاناة تقصد ؟

أقصد معاناتي وأنا في الأولمبي عندما تعمد المدرب البرتغالي فيتور بيريرا مدرب الفريق الأول إبعادي عن المشاركة رغم أنني وقتها كنت قائد المنتخب الأولمبي وجميع زملائي اللاعبين في الأندية الأخرى يشاركون مع أنديتهم ويتألقون مثل فهد المولد وهتان باهبري ومصطفى بصاص وياسر الشهراني وعبده عطيف وعبد الله الحافظ وجميعهم شاركوا مع أنديتهم حتى الآن إلا أنا ظللت 4 سنوات حبيس فريق الأولمبي لدرجة وصلت إلى الإحباط إلى أن جاء الفرج على يد جروس؟

ـ وما الدور الذي لعبه جروس لإنقاذك من الإحباط الذي تسبب فيه بيريرا؟

جروس صنع نجوميتي وانتشلني من إحباط المدرب البرتغالي بيريرا الذي كاد يحطمني فاهتم بي اهتماماً كبيراً وأولاني بالنصائح المهمة وبتعليماته الصارمة التي “طفشتني” في أوقات كثيرة لولا وجود أسامة هوساوي بجانبي في تلك الفترة ومطالبته لي بالانصياع إلى تعليمات المدرب السويسري حتى أصل إلى ما يتمناه، وبالفعل تأكدت من أن جروس كان محقاً في كل ما فعله معي واستفدت كثيراً ، تحملت كثيراً وصبرت معه حتى أصبحت لاعباً أساسياً بالفريق الأول وأحد أعضاء المنتخب الوطني بعد رحلة طويلة من العناء ما بين الوحدة والحواري والاتحاد والأهلي.

ـ وما حقيقة إصابتك التي فسرها الكثيرون على أنها مزمنة؟

كل ما أشيع عن إصابتي بأنها مزمنة غير صحيح لأنني لو كنت مصاباً إصابة مزمنة ما كنت لاعباً أساسياً بناد كبير بحجم الأهلي والقصة كلها تتلخص في أنني أصبت أثناء وجودي بفريق الناشئين إصابة عادية بالحوض إلا أنني ولعدم خبرتي ولأنني كنت صغيراً لم أكمل البرنامج العلاجي للإصابة فبدأت أشكو منها، إلى أن وضع طبيب الفريق الأول يده على التشخيص السليم وخضعت لبرنامج علاجي منتظم أسير عليه منذ موسمين حتى الآن رغم أنني لا أشكو حالياً من أية مضاعفات أو آلام.

ـ لا يعرف الكثيرون علاقتك الوطيدة بمحمد نور قائد الاتحاد السابق؟

أعتبر محمد نور أسطورة الكرة السعودية لأنه إنسان رائع على كل المستويات لاعباً فذاً حقق إنجازات غير مسبوقة لناديه وللمنتخب الوطني على مر تاريخه الكروي وعلى المستوى الإنساني أعتبره من الشخصيات المفضلة والمحببة إلى قلبي وما لا يعرفه الكثيرون أن نور من نصحني باللعب للنادي الأهلي لأنني شاورته في الأمر قبل التوقيع ونصحني بل أقنعني باللعب للأهلي ومالا يعرفه الكثيرون أيضاً أنني قبل أية مباراة للمنتخب أتواصل معه وأستشيره في بعض الأمور التي تخصني سواء في المعسكرات أو المباريات الهامة أو حتى خارج حدود المستطيل الأخضر، له أفضال علي كثيرة لذلك أعتبره أسطورة بالفعل.

ـ كيف ترى المحترفين الأجانب في الأهلي؟

لاعبونا الأجانب من أفضل المحترفين في الدوري السعودي لأننا نضم السوري عمر السومة الهداف الموهوب الذي يتمناه أي لاعب والذي أتمنى أن يقود المنتخب السعودي لأنه سيكون إضافة قوية للأخضر، والمصري محمد عبد الشافي خفف كثيراً من الضغط الدفاعي على خط الظهر بخبرته الكبيرة وفهمه التام لواجبات مركزه بشكل يجبر أي مدرب على احترامه والبرازيلي لويس كارلوس من أفضل لاعبي الوسط في الدوري ولديه الكثير لم يقدمه بعد، أما اليوناني فيتفا فهو لاعب مهاري على مستوى عال إلا أنه يجب أن يتخلص من فرديته ويخضع أسلوب لعبه لصالح الفريق بعيداً عن أدائه الفردي لاسيما ونحن في الفترة الحالية نرتب أوراقنا من جديد ونعمل جاهدين على معالجة الأخطاء التي وقعنا فيها في مباراة الهلال الماضية.

ـ هزمكم الهلال على ملعبكم ووسط جمهوركم.. ما أسباب الخسارة في نظرك؟

بالفعل استحق الهلال الفوز في الجولة الماضية لأننا وقعنا في بعض الأخطاء الدفاعية التي نعمل على علاجها قبل مواجهة الفيصلي بالإضافة إلى أن الهلال نجح بشكل كبير في امتلاك منطقة الوسط، ومعروف أن الفريق الذي يحتل منطقة الوسط فرصته بالفوز بالمباراة تكون كبيرة من الفريق المنافس كما أنه استحوذ على الكرة معظم أوقات المباراة بسبب سيطرته على مفاتيح اللعب، واقتناص كل الكرات المشتركة وسرعة انتشاره وقدرته على إغلاق انطلاقات الأطراف فقلت خطورة الأهلي وضاعت الثلاث نقاط.

ـ تراجع الأهلي إلى المركز الرابع بفارق 5 نقاط عن الهلال كيف تراه؟

الخسارة من الهلال أبعدتنا عن القمة ولكن ليس ببعيد فنحن مصممون على الرجوع مرة أخرى إلى صدارة الدوري وستكون مباراة الفيصلي يوم الخميس البداية لمصالحة الجماهير والجهاز الفني بإحراز الفوز وزيادة رصيدنا من النقاط حتى نواصل مشوار الطموح المشروع لكل لاعبي الفريق بالحصول على كل البطولات المحلية بالإضافة إلى التمثيل المشرف في بطولة دوري أبطال آسيا وانتزاع الكأس هذه المرة فلست قلقاً على النتائج القادمة أو ترتيب الفريق في جدول المسابقة فنحن نمتلك خطاً دفاعياً جميع لاعبيه من الدوليين.

ـ وهل رحيل أسامة هوساوي إلى الهلال أثر سلبياً على دفاع الأهلي؟

الأهلي ناد كبير لا يقف على لاعب بعينه مع تقديري الكامل لخبرة أسامة هوساوي وتاريخه إلا أن مجموعة اللاعبين الحاليين بالفريق قادرون على الدفاع عن العرين الأهلاوي، فكم من لاعب مر على الأهلي ولم يتأثرالفريق به لأنه ناد كبير وعريق ويضم بين صفوفه فريقاً كاملاً من اللاعبين الدوليين في صفوف المنتخب الوطني؟

ـ تتواجد بشكل دائم في صفوف المنتخب لكنك لا تشارك؟

بالطبع كل مدرب له وجهة نظر أحترمها وأكن لها كل تقدير ولا يشغلني مبدأ المشاركة ولكن الأهم عندي أن أكون ضمن اللاعبين الذين يرتدون شعار المنتخب الوطني سواء كنت أساسياً أو احتياطياً وبالتأكيد لا أتعجل الفرصة لأنها ستأتيني إذا قدر الله ذلك لي وإن لم تأت فأنا أشارك مع منتخب بلادي تحت أي مسمى حتى ولو ضمن جماهير الأخضر في المدرجات.

ـ من المهاجم الذي تخشاه في الدوري السعودي الحالي؟

عمر السومة فقط أثناء التدريبات ما دون ذلك لا أعبأ بأي مهاجم مع الوضع في الاعتبار أن محمد السهلاوي من أفضل المهاجمين الحاليين.

ـ وماذا تقول بطاقة المفضلين لديك؟

أعتبر أن ريال مدريد هو أفضل أندية العالم وأن المدافع الإسباني سيرجيو راموس هو لاعبي المفضل ثم يأتي دور أفضل لاعبي الدوري السعودي من وجهة نظري وهم عساف القرني من الاتحاد وسلمان الفرج ونواف العابد من الهلال وعبد المجيد الصليهم من الشباب ومحمد السهلاوي من النصر.

ـ وأخيراً أمنيتك؟

أتمنى الفوز مع الأهلي بجميع البطولات المحلية ودوري أبطال آسيا ووصول المنتخب الوطني إلى مونديال روسيا 2018.

نشر رد