مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

قالت صحيفة النادي السعودية “يبدو أن الدولي نايف هزازي 27 عاما مهاجم نادي النصر الملقب بـ(الصقر) بات على مقربة من مغادرة فريقه (العالمي) والانتقال الى محطة احترافية جديدة مع أحد الأندية التي وضعته تحت المجهر لأجل ضمه لصفوفها لتدعيم خط المقدمة خلال الفترة المقبلة “.

وتكشفت لـ (النادي) من مصادرها الخاصة عن وجود ضبابية حيال استمراره مع فريقه الحالي الذي يتبقى في عقده (سنة و6 أشهر) ، حيث تعتبر الستة أشهر الحرة التي تمنحه الحرية التامة للانتقال للنادي الراغب بفتح خط المفاوضات معه بشكل رسمي.
وأوضح ذات المصدر بأن الاجتماع المتوقع انعقاده بين إدارة نادي النصر مع اللاعب عائد لنيته شراء الفترة المتبقية من عقده بسبب الوعود والمماطات حيال حقوقه والتي لم يتسلم منها شيئا، وفي حال اتفق الطرفان سيُصبِح الصق حرا طليقا معه ورقة رسمية تمنحه التوقيع لأي ناد.

وتطرق المصدر الى وجود خلاف بين الطرفين إدارة النصر والدولي نايف هزازي بسبب حقوقه المتأخرة والوعود المتكررة بصرفها له دون جدوى ، لكن علاقة الود والحب المتبادلة بين الصقر ومدرج الشمس جعلته يصمت طيلة الفترة الماضية، كون العلاقة بدأت بينهما منذ أن وطأت قدماه أروقة العالمي واستمرت حتى هذه اللحظة.

وعلمت ” النادي ” أن أندية (الاتحاد والهلال والأهلي) يراقبون مصير نايف هزازي مع ناديه النصر،حتى يتسنى لهم فتح خط مفاوضات رسمية معه لضمه ضمن صفوفهم ابتداء من فترة الانتقالات الشتوية في حال وصوله الى طريق مغلق مع إدارة ناديه النصر.

وحول رغبة في المحطة الكروية الجديدة التي قد تكون الأخيرة له في الملاعب الخضراء في حال أن كانت مدة العقد 5 سنوات، تشير مصادر (النادي) بأنه لم يحدد وجهته الكروية المقبلة، بل ينتظر انتهاء الأزمة بينه وبين ناديه ووقتها لكل حادث حديث.

والسؤال الذي يطرح نفسه هل يعود صراع جديد بين الاتحاد والاهلي حول ضم الصقر، خلال فترة الانتقالات الشتوية أو بداية الموسم الرياضي الجديد (2017-2018)، أم يستمر هزازي بناديه في العاصمة الرياض أو ينتقل للغريم التقليدي الهلال.

نشر رد