مجلة بزنس كلاس
صحة

 

قديماً.. كان تناول الجزر ضرورياً من أجل قوة الإبصار وتحسين جهاز المناعة والحماية من أمراض القلب، أما اليوم فأصبح تناوله ضرورياً أكثر، فهو الآن أحد الخضار التي تضمن وقايتك وحمايتك من سرطان الثدي.
حيث أكدت دراسة علمية حديثة أن تناول الجزر بشكل منتظم، يمكن أن يخفّض فرص إصابة المرأة بتطوير أنواع معينة من سرطان الثدي، بنسبة تصل إلى 60 في المئة، مثلها مثل مجموعة من الفواكه والخضروات الأخرى الغنية بصبغة “البيتا كاروتين”، وهي مادة كيميائية طبيعية تعطي الأغذية النباتية ألوانها الزاهية، ومن هذه الفواكه والخضروات السبانخ والفلفل الأحمر والمانجو، التي يكون لها نفس التأثير.
وكان العلماء قد اتفقوا منذ سنوات على تناول تلك الأطعمة كجزء من النظام الغذائي الصحي، من أجل الوقاية من أمراض القلب والسرطان، مع العلم أن 58 ألف امرأة بريطانية تصاب بسرطان الثدي، حيث يصيب المرض واحدة من ثمان في مرحلة ما من حياتهن، وكان الاعتقاد الدائم أن اتباع نظام غذائي صحي غني بالمواد الكيميائية النباتية له تأثير وقائي.
وقد شملت الدراسة 1500 امرأة من المصابات بسرطان الثدي، و1500 أخريات من غير المصابات، وأظهرت النتائج أن النساء اللاتي تناولن الأطعمة المليئة بـ”بيتا كاروتين”، مثل الجزر، كنّ أقل عرضة ما بين 40 – 60% لتطوير مستقبلات هرمون الإستروجين المسبّب لمرض سرطان الثدي.
وأكد خبير الأبحاث في مؤسسة سرطان الثدي الدكتور ريتشارد بوكس، أن اتباع نظام غذائي صحي يمكن أن يقلّل فرص الشخص في الإصابة بالسرطان، مشيراً إلى أن الجزر يمكن أن يساعد على خفض مخاطر الإصابة بسرطان الثدي، لأنه يساعد على الحفاظ على وزن صحي، مؤكدا أنه من المهم جدا تناول الخضروات كجزء من نظام غذائي متوازن.

نشر رد