مجلة بزنس كلاس
صحة

 

أشارت غرفة صيادلة هامبورج إلى أن أقراص الدواء المغطاة بطقة حماية إضافية /الكبسولات/ صنعت ليتم ابتلاعها بالكامل. يقوم بعض الأشخاص ممن لا يتحملون ابتلاع أشياء كبيرة أو مطاطية إلى فتح الكبسولات وابتلاع محتواها من المسحوق فقط.

وتقول غرفة صيادلة هامبورج إنه يجب ألا تفعل ذلك، فالغلاف الخارجي ليس موجودا لاحتواء الدواء فحسب ولكن عادة ما يكون له وظيفة أيضا. وفي بعض الحالات على سبيل المثال يحمي الغلاف الدواء من أحماض المعدة حتى يتمكن من المرور عبر المعدة سليما ليتحرر في الأمعاء الدقيقة، حسب البيان.

وبدلا من ذلك قم بإحضار كوب كبير من الماء وحاول الاسترخاء وابتلع الكبسولة بالكامل مصحوبة بالمياه. وفيما يتعلق بالحبوب دائرية الشكل، يقول الصيادلة، إنه لا بأس في تقسيمها إلى قطع صغيرة في الأغلب قبل ابتلاعها ولكن ينبغي ألا يتم تقسيمها قبل استشارة الطبيب. فبعضها يكون عليها غلاف لحمايتها من أحماض المعدة.

نشر رد