مجلة بزنس كلاس
صحة

 

الكركم جذر نباتي يُستخدم عموماً في الطبخ لأنّ مذاقه طيّب ويلوّن الأطعمة التي تغلي على نهار هادئة. ويحتوي الكركم على العديد من الفوائد الصحّية التي تساعد على معالجة أمراض عدّة. وفي المقابل، ربّما يكون لهذا النوع من البهارات آثار جانبية سلبيّة. وفيما يلي، بعض المعلومات الصحّية عن الكركم، وكذلك 5 فئات من الناس ممن يجب أن يمتنعوا عن تناول الكركم.

فوائد الكركم
عندما يضاف الكركم إلى الفلفل الأسود أو الزنجبيل، يعزّز قوة الجسم، ويتحوّل إلى علاج قويّ مضادّ للالتهابات، ويقلّل الإجهاد التأكسدي لخلايا الحمض النووي (يحدث الإجهاد التأكسدي للخلايا عندما تكون المواد المكسدة المتراكمة، أكثر من مضادّات الأكسدة).

ولكن يجب الانتباه إلى أنّ الكركم يمكن أن يسبّب مشاكل في المعدة، والإسهال، والدوخة والغثيان لبعض الناس.

من الذين يحب أن يمتنعوا عن تناول الكركم؟

النساء الحوامل والمرضعات والرجال عند التخطيط للإنجاب
يجب على النساء الحوامل والمرضعات الامتناع عن تناول هذا النوع من البهارات (سواء على شكل مسحوق أو كبسولات)، لأنّه ثبت طبّياً أنّ تناول كمّيات عالية منه سوف يعرّض الحامل للخطر بتحفيز الحيض وتقليص عضلات الرحم.

أما بالنسبة للرجال، فعندما يتمّ تناول الكركم عن طريق الفمّ، فربما يقلّل في بعض الحالات مستوى الحيوانات المنوية وهرمون التسترون، وبالتالي يؤثر على الخصوبة. فإذا كنتما تخطّطان كزوجين لحدوث حمل يجب تناول الكركم بحذر شديد للغاية.

الأشخاص الذين يعانون من حصى في المرارة
وفقاً لدراسات حديثة، فإنّ للكركم آثار جانبية مثل زيادة الآلام لدى الأشخاص الذين يعانون من وجود حصى في المرارة. فإذا كنت من هؤلاء الأشخاص الذين يعانون من هذه المشاكل الصحّية، عليك أن تتجنّبي تناول الكركم.

الأشخاص الذين يعانون من انسداد القنوات الصفراوية
رغم أنّ الكركم يحسّن أداء قناة المرارة ويمنع السرطان في هذا الجهاز، فإنّ على الأشخاص الذين يعانون من انسداد القنوات الصفراوية الحذر بشدّة من تناول هذا النوع من البهارات.

الأشخاص الذين يعانون من وجود حصى في الكليتين
إذا تمّ تناول الكركم بكمّيات كبيرة فإنّه قد يسبّب تشكيل الحصى في الكليتين. لماذا؟ لأنّه يحتوي على الأوكزالات القابلة للذوبان والتي إذا امتزجت بالكالسيوم يمكن أن تكون أوكزالات الكاليسوم غير الذائبة وهي السبب في حوالي حدوث 75 % من حالات حصى الكلى. وبناء عليه يجب على الأشخاص المعرّضين لتكوين حصى الكلى، الامتناع عن تناول الكركم أو تناول كمّيات قليلة (أقلّ من 50 ملغم في اليوم) من الأطعمة التي تحتوي على الأوكزالات (مثل السبانخ وأنواع الفراولة والشاي).

الأشخاص الذين سوف يخضعون لعمليات جراحية
ينبغي على الأشخاص الذين على وشك الخضوع لعملية جراحية التوقّف عن تناول الكركم بحوالي أسبوعين قبل العملية الجراحية لأنّ هذا النوع من البهارات يحتوي على عنصر يمنع تخثّر الدم وربما يسبّب مخاطر حدوث النزيف خلال أو بعد العملية الجراحية.

نشر رد