مجلة بزنس كلاس
صحة

 

كشف باحثون من مؤسسة القلب الدنماركية Danish Heart Foundation في دراسة جديدة لهم ان استخدام ادوية حرقة المعدة التي تباع دون وصفة طبية قد تساهم في رفع خطر الاصابة بالسكتة الدماغية.

حيث اوضح الباحثون ان تناول هذه الادوية من قبل البالغين يرفع من خطر اصابتهم بالجلطات الدموية بنسبة عالية تصل الى 94% تقريبا، في حين ان الادوية التي توصف بسبب فشل مثبطات مضخة البروتون Proton pump inhibitors-PPIs في التحكم في ارتجاع المريء لم ترفع من خطر الاصابة بهذه الجلطات الدموية.

وتمكن الباحثون من التوصل الى هذه النتائج عن طريق استهدافهم لـ 244,679 مشتركا يستخدمون مجموعة متنوعة من مثبطات مضخة البروتون.

ووجد الباحثون بعد ست سنوات من بدء التجربة ان 9,489 شخصا اصيبوا بالسكتة الدماغية الاقفارية Ischemic stroke، ولاحظوا ان اولئك الذين تناولوا جرعات منخفضة من الادوية لم يترفع لديهم خطر الاصابة بالسكتة الدماغية، في حين ان الذين تناولوا جرعات مرتفعة منها فارتفع لديهم خطر الاصابة بالسكتة الدماغية اعتمادا على نوع الدواء، وتراوح الخطر ما بين 21- 94% تقريبا.

وافاد الباحثون اثناء عرض نتائج دراستهم في مؤتمر American Heart Association’s Scientific Sessions 2016 ان هذه النتائج بالغة الاهمية ولكن يجدر التعمق بها لكشف جوانب اخرى لا تزال مجهولة حول الموضوع، كما اكدوا على ضرورة عدم تناول جرعات مرتفعة من هذه الادوية قبل استشارة الطبيب.

نشر رد