مجلة بزنس كلاس
صحة

 

كشف فريق من الباحثين بجامعة كاليفورنيا الأمريكية أن التعرض لشاشات الهاتف المحمول يرتبط بتراجع جودة النوم لدى المستخدم.

ورغم أن الهواتف المحمولة أصبحت جزءا أساسيا من حياتنا اليومية، إلا أنه مازالت تدور تساؤلات بشأن تأثير هذه الأجهزة على قدرتنا على النوم.

وسعى فريق البحث بقيادة ماثيو كريستيان إلى التحقق من افتراض أن التعرض لشاشات المحمول بشكل متزايد مرتبط بتراجع جودة النوم عن طريق تحليل بيانات تخص 653 شخصا من مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

وأفاد الموقع الإلكتروني “ساينس ديلي” المعني بالدراسات العلمية والتكنولوجيا بأن المشاركين في الدراسة قاموا بتنزيل تطبيقات خاصة على هواتفهم لقياس فترات تعرضهم لشاشات الهواتف المحمولة على مدار فترة تصل إلى ثلاثين يوما، كما قاموا بتسجيل ساعات نومهم وجودة النوم.

وتوصل الباحثون إلى أن عدد ساعات التعرض لشاشات المحمول بلغت في المتوسط 4ر38 ساعة خلال تلك الفترة، بما يشكل 7ر3 دقيقة في الساعة، وأن طول فترات التعرض لشاشات المحمول يرتبط بانخفاض جودة النوم وقلة عدد ساعات النوم بشكل عام، حسب البيان.

ورغم أن الباحثين لم يتوصلوا إلى علاقة سببية واضحة تثبت أو تنفي تأثير التعرض لشاشات المحمول على النوم، إلا أن النتائج التي توصلوا إليها تتناسب مع النظرية القائلة بأن استخدام الهاتف المحمول خلال ساعات النوم يؤثر سلبيا على جودة النوم لدى المستخدم.

نشر رد