مجلة بزنس كلاس
صحة

 

لا يمكنك الاستغناء عن كوب القهوة أو الشاي في الصباح؟ ونظراً إلى ضيق الوقت تحتسيها بسرعة معرّضاً نفسك لخطر حرق لسانك. ولكن هذا ليس هو الخطر الوحيد، إذ دقّ مركز أبحاث السرطان التابع لمنظمة الصحة العالمية (WHO) ناقوس الخطر هذا الأربعاء 15 حزيران، معلناً أنّ المشروبات الساخنة قد تكون ربما مسرطنة. الشاي، الشوكولاتة أو القهوة، يمكن جميع هذه المشروبات الساخنة أن تؤثر في صحتك. في الواقع، إن كنت تحتسيها بحيث كانت تتجاوز درجة حرارتهم 65 درجة مئوية، ستتعرض لزيادة خطر الاصابة بسرطان المريء. “هي درجة الحرارة وليست المشروبات نفسها المسؤولة عن ذلك” بحسب ما قاله كريستوفر وايلد، مدير بحوث السرطان.

يبدو أن هذه التوصية تستهدف بلدان أميركا الجنوبية وآسيا والشرق الأوسط، الذين يحتسون المشروبات التي غالباً ما تفوق الـ 70 درجة مئوية. “درجات الحرارة العادية للقهوة والشاي في الدول الأوروبية وأميركا الشمالية هي أقل بكثير من 60 درجة مئوية (بشكل عام)”، تقول الدكتورة دانا وميس، الخبيرة في علم الأوبئة في بحوث السرطان. يبقى التبغ والكحول السببين الرئيسيين للإصابة بهذا النوع من السرطان.

اعتبر مركز بحوث السرطان في عام 1991 أن القهوة كانت “ربما مسرطنة” للاشتباه في أنها مسؤولة عن تسبيب سرطان المثانة. ولكن بعد تحليل أكثر من 1000 دراسة “لا يوجد دليل قاطع على وجود تأثير مسرطن” أبلغ عنه.

يجب عدم الاستخفاف في نصيحة استهلاك المشروبات بأكثر من 65 درجة مئوية. سرطان المريء هو ثامن أكثر أنواع السرطان شيوعاً في العالم.

نشر رد