مجلة بزنس كلاس
صحة

 

أكد علماء بريطانيون أن تناول الخس المبرد المحفوظ في أكياس بلاستيكية يشكل خطرا كبيرا على صحة الإنسان.

خلال الأبحاث التي أجراها هؤلاء العلماء لاحظوا أن تخزين أوراق الخس في أكياس بلاستيكية، يزيد من تكاثر بكتيريا السالمونيلا Salmonella enterica على تلك الأوراق بنسبة الضعف.

فبعد فحص الخس المخزن مدة 5 أيام ضمن أكياس بلاستيكية في البرادات، تبين أن أعداد البكتيريا على أوراق تلك النباتات بلغت حوالي 100 ألف نوع مختلف من بكتريا السالمونيلا.

كما أكد العلماء أن أغشية تلك الأنواع من السالمونيلا تظهر مقاومة شديدة للأدوية المخصصة لمحاربة البكتيريا.

كما أشاروا إلى أن السالمونيلا تنتقل إلى أوراق الخس عن طريق التربة، وتظهر في التربة بداية بسبب الحشرات والطيور والأسمدة العضوية، كما يمكن أن تنقلها مياه الصرف الصحي.

كذلك، أظهرت التجارب أن السالمونيلا يمكن أن تدخل إلى الأوعية الداخلية في أوراق الخس حيث يصبح من المستحيل إزالتها من داخل تلك الأوراق.

كما يمكن تلك البكتيريا أن تتكاثر على أوراق العديد من الخضار المحفوظة في الأكياس البلاستيكية.

نشر رد