مجلة بزنس كلاس
منوعات

تقدمها مؤسسة الدوحة للأفلام في مسرح متحف الفن الإسلامي

 الدوحة – بزنس كلاس

تقدم مؤسسة الدوحة للأفلام لعشاق السينما في قطر سلسلة عروض جديدة تحتفي بتأثير الموضة والأزياء على الأفلام. وسيشهد نهاية الأسبوع عدداً من الأنشطة المتنوعة والعروض ضمن سلسلة “العروض الخاصة” التي تقدمها المؤسسة لتمنح الجمهور فرصة مهمة لاستكشاف التقاليد الغنية للأزياء والموضة في السينما ومشاهدة أفلام عالمية مميزة تعتبر من المعالم البارزة في عالم السينما.

تعرض المؤسسة هذه الأفلام ضمن عروض “سينما مؤسسة الدوحة للأفلام” تحت عنوان “الموضة والسينما: أزياء شخصيات الأفلام”، وذلك من 20 إلى 24 أبريل في مسرح متحف الفن الإسلامي. كما تنظم إلى جانب العروض عدداَ من الجلسات الحوارية وفعاليات مجتمعية في الهواء الطلق وندوة دراسية تبحث في العلاقة بين الموضة والسينما وظهورها في الأفلام العالمية منذ الانطلاقة الأولى للافلام.

يضم البرنامج مجموعة مختارة من الأفلام العالمية البارزة التي استخدمت الأزياء بشكل بارز لتقدم الدعم البصري والسمعي للقصة وتساعد الممثلين على أداء ادوارهم بثقة أكبر وحضور أفضل.

تبدأ العروض في 20 أبريل بفيلم “عصر البراءة” للمخرج مارتن سكورسيزي وفيلم “المحارب” للمخرج جان بيير ميلفيل. وتواصل عروض نهاية الأسبوع في 21 أبريل. بفيلم “وجه مرح” للمخرج ستانلي دونين والعرض الأول في قطر لفيلم “3000 ليلة” الحاصل على منحة من مؤسسة الدوحة للأفلام للمخرجة الفلسطينية مي مصري. سيحضر العرض مصمم أزياء الفيلم حمادة عطالله الذي صمم الازياء في أفلام “عمر” و “لما شفتك” و “زنزانة”، وسيشارك الحضور آراءه في جلسة حوارية مباشرة بعد العرض.

وتتضمن عروض نهاية الأسبوع أفلاماً كلاسيكية لخبراء عالميين، منها فيلم “الطيور” لألفرد هيتشكوك وفيلم “راشومون” لأكيرا كوروساوا في 22 أبريل. وفي 23 أبريل يعرض في الهواء الطلق الفيلم الكلاسيكي “سندريلا” من إنتاج والت ديزني ليمنح الأسرة فرصة قضاء أوقات رائعة في بيئة مرحة حيث يمكن للصغار ارتداء أزياء أمير أو أميرة أو شخصيتهم المفضلة. وسيلي كل عرض جلسة حوارية تديرها ستيلا بروزي.

وتدير خبيرة السينما ستيلا بروزي ندوة دراسية خاصة تحت عنوان “الموضة والسينما” في 22 أبريل وستبحث في تاريخ الأزياء والموضة في السينما والحضور المتزايد للموضة في صناعة الأفلام العالمية اليوم. كما تركز الندوة على أهمية الأزياء كأداة كلاسيكية لرسم الشخصية ومعالم الرواية، حيث تعبر عن الطبقة التي تنتمي إليها الشخصية أو هويتها، وتسلط الضوء على الدور المميز والمهم الذي لعبته الأزياء من خلال عرض مقاطع من مجموعة واسعة من الأفلام.

تأتي سلسلة الموضة والسينما ضمن عروض سينما مؤسسة الدوحة للأفلام وتهدف إلى زيادة الإهتمام بالفنون وتقديرها والمساهمة في تعزيز النسيج الثقافي الغني الذي تتمتع به قطر. توفر هذه البرامج للجمهور في الدوحة فرصة مشاهدة الأفلام غير التجارية وتقدم لهم مفاهيم جديدة من خلال برنامج منوع وثري.

نشر رد