مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

استضافت غرفة التجارة والصناعة الروسية اجتماع مجلس الأعمال القطري الروسي لبحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة في كلا الجانبين. وذكر بيان صحفي صادر عن غرفة قطر اليوم،أن الاجتماع بحث إقامة شراكات تجارية بين رجال الأعمال القطريين ونظرائهم الروس في مختلف المجالات، حيث يأتي اللقاء في إطار اجتماعات اللجنة القطرية الروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والفني التي عقدت في الفترة من 1-3 يونيو الجاري بالعاصمة الروسية موسكو. وترأس الوفد القطري المشارك في الاجتماع السيد محمد بن أحمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر ورئيس الجانب القطري في مجلس الأعمال القطري الروسي، وضم الوفد 15 من رجال الأعمال القطريين وممثلي الشركات الكبيرة والصغيرة والمتوسطة. من جانبه قال السيد محمد بن أحمد بن طوار خلال ترأسه الجانب القطري في اجتماع مجلس الأعمال أن العلاقات بين البلدين آخذة في التطور من خلال اللقاءات المختلفة على مستوى القيادات بين البلدين والتي كان لها اثر كبير في فتح فرص أكبر للتعاون بين القطاع الخاص القطري والروسي، وأيضاً من خلال اتفاقيات التعاون والتفاهم في كثير من المجالات، داعياً اصحاب الأعمال للإستفادة من تلك العلاقات المتميزة، واستغلال الفرص المتاحة في الجانبين. وأوضح بن طوار أن كلاً من قطر وروسيا ينتظران حدثين من أهم الأحداث الرياضية على مستوى العالم، وهم شرف استضافة نسختي كأس العالم 2018 و 2022، وما توفره هذه الإستضافة من فرص استثمارية واعدة للقطاع الخاص في البلدين. وتابع نائب رئيس الغرفة أن مجلس الأعمال القطري الروسي منذ تأسيسه عام 2007، ساهم في المضي بالعلاقات الاقتصادية القطرية الروسية قدماً، وأضاف أن غرفة قطر استضافت اجتماع للمجلس في ديسمبر من العام الماضي للتعريف بالفرص المتاحة في مجالات الصناعة والزراعة والعقارات والغاز والبنية التحتية والتكنولوجية.وأشار بن طوار أن حجم التبادل التجاري بين البلدين قد وصل إلى 111 مليون دولار عام 2015، وهو مستوى لا يزال دون طموحات الشعبين، معرباً عن أمله بأن تسهم الزيارة في خلق شراكات قطرية روسية فاعلة تعود بالنفع على اقتصاد البلدين، منوهاً بأن نجاح مجلس الأعمال القطري الروسي مرتبط بقدرته على تقديم اقتراحات عملية لزيادة حجم التبادل التجاري والشراكة بين أعضاءه، ورصد المعوقات والعمل على حلها. وفي كلمة خاطب بها مجلس الأعمال قال السيد فلاديمير بادالكو نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة الروسية أن اللقاء يعتبر الأول بين رجال الأعمال القطريين والروس في موسكو، مشيراً إلى أن غرفة تجارة وصناعة روسيا تحرص على دعم لقاءات مجلس الأعمال القطري الروسي إنطلاقاً من دوره في تعزيز أواصر التعاون الاقتصادي بين البلدين. بدوره قال السيد عمر جبريالوف رئيس مجلس الأعمال القطري الروسي خلال اللقاء أن اجتماع مجلس الأعمال القطري الروسي الذي عقد في ديسمبر الماضي بالدوحة، كان له دور هام في تعزيز التواصل بين مجتمع الأعمال الروسي والقطري، مثمناً دور غرفة قطر في إيجاد قنوات اتصال بين رجال الأعمال في البلدين. من جهته تقدم رئيس غرفة تجارة وصناعة روسيا بدعوة رجال الأعمال القطريين وممثلي الشركات القطرية لزيارة مدينة ليبيتسك الروسية للتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة هناك، خاصة في المجالات التي تتميز بها المدينة كصناعة الحديد والصلب والسكر وأجهزة التبريد. كما شهدت الزيارة توقيع اتفاقية لإنشاء مركز الأعمال الخليجي الروسي، وقعها من الجانب القطري سعادة السيد محمد بن أحمد بن طوار رئيس الوفد القطري، والسيد عمر جبريالوف رئيس الجانب الروسي في مجلس الأعمال القطري الروسي. وكان الجانب الروسي قد أكد في وقت سابق مشاركة أكثر من 150 من ممثلي الشركات الصغيرة والمتوسطة، للتباحث مع الجانب القطري حول سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين القطاع الخاص في الجانبين.

الدوحة /قنا/

نشر رد