مجلة بزنس كلاس
أخبار

عقدت اللجنة المنظمة للدورة العاشرة لجائزة التميز العلمي 2017 ، لقاء تعريفيا للمؤسسات الأكاديمية والدوائر الحكومية والجمهور وأصحاب التراخيص ومديري المدارس المستقلة.
حضر اللقاء الدكتورة حمدة حسن السليطي الرئيسة التنفيذية لجائزة التميز العلمي، والسيد حسن المحمدي رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة، والدكتور عبدالله الكمالي رئيس لجنة تحكيم فئة البحث العلمي، والسيد علي البوعينين رئيس لجنة تحكيم فئة خريجي الجامعات، والسيدة منى الكواري رئيسة لجنة تحكيم المعلم ومساعدة الرئيس التنفيذي للجائزة، والسيدة حصة الحمادي رئيسة لجنة تحكيم الطالب الثانوي، والسيدة فاطمة الراشد رئيسة لجنة تحكيم الطالب الإعدادي.
وأكدت الدكتورة حمدة السليطي، الرئيسة التنفيذي للجائزة على أهمية يوم التميز العلمي كونه يعد من أهم فعاليات الدولة السنوية، ويحظى برعاية كريمة من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ” حفظه الله “، وباعتباره تتويجا لما أنجزته دولة قطر من نهضة تعليمية شاملة تمثل نموذجا يحتذى به، ليس في منطقة الخليج وحدها، وإنما على المستوى الإقليمي أيضا.
ونوهت السليطي في الكلمة التي افتتحت بها اللقاء بفندق “شرق” ان جوائز يوم التميز العلمي هي أرفع تكريم علمي بالدولة للمتفوقين من أبنائها، تقديرا لأدائهم المتفرد والمتفوق، واحتفاء بجهودهم في التحصيل العلمي والدراسة الأكاديمية، وعلى المستوى الشخصي أيضا، كما تعتبر الجائزة بفئاتها المختلفة تشجيعاً للمؤسسات التعليمية، ولطلاب وطالبات قطر لبذل قصارى جهودهم، والتنافس فيما بينهم من أجل تأكيد تميزهم العلمي الذي ترعاه الدولة، وتسخر له كافة الإمكانات والتسهيلات.
ولفتت إلى أن كل ذلك يعطي صورة مشرقة حول مدى اهتمام القيادة الرشيدة بالنهضة التعليمية ويعكس مدى حرصها على تشجيع وتكريم أبناء قطر المتميزين والمتفوقين علميا، وتعبيرا صادقا على إيمان القيادة الرشيدة بأن ثروة قطر الحقيقية هي الثروة البشرية المتمثلة في أبنائها المتميزين علميا.
وقدم السيد حسن المحمدي رئيس اللجنة التنفيذية للجائزة من جهته عرضا تقديميا شرح فيه كافة تفاصيل جائزة التميز العلمي بفروعها المختلفة، وكذلك رؤيتها ورسالتها وأهدافها لتحقيق التميز المنشود.
وفي تصريح لوكالة الأنباء القطرية “قنا” قبيل بدء اللقاء، أشادت الدكتورة السليطي، بالدعم الكبير واللامحدود الذي توليه القيادة الحكيمة للمنظومة التعليمية والتربوية، مبينة أن جائزة يوم التميز العلمي تصب في هذا الاتجاه وتجسد مجالا لتنمية مهارات الإبداع وإذكاء روح التنافس وخدمة رؤية قطر الوطنية 2030 لا سيما فيما يتعلق بالتنمية البشرية.
واعتبرت اللقاء التعريفي فرصة مناسبة، لتسليط الضوء على تفاصيل يوم التميز العلمي، والتعريف بمجالات الجائزة وشروطها ومعاييرها آلية التقدم إليها والجوائز التي تمنح للفائزين المتميزين.
يذكر أن اللجنة المنظمة لجائزة التميز العلمي قد عقدت مساء أمس لقاء تعريفيا آخر لمنسقي ومنسقات الجائزة في دورتها العاشرة بمدرسة ميمونة الابتدائية المستقلة للبنات، جرى خلاله استعراض شامل لإجراءات هذه الدورة من تقييم للملفات وتحكيم وتقديم الورش التدريبية واعلان النتائج وغيرها.

نشر رد