مجلة بزنس كلاس
أخبار

شارك سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وزير الخارجية، في الاجتماع الوزاري الذي دعت إليه دولة قطر وتونس وفرنسا، والذي عقد تحت شعار “تونس: الإصلاحات وفرص الاستثمار”.
وسلط الاجتماع الذي عقد بنيويورك على هامش أعمال الدورة الــ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، الضوء على المبادرة التي قدمها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى إلى فخامة الرئيس الباجي قائد السبسي رئيس الجمهورية التونسية، لدعم تونس في هذه المرحلة المهمة من النجاحات التي تحققها في عملية الانتقال السياسي.
وتدعو المبادرة إلى عقد مؤتمر دولي لدعم الاقتصاد والاستثمار في تونس.
وأكد سعادة وزير الخارجية في الاجتماع على اهتمام دولة قطر بعقد هذا المؤتمر انطلاقاً من حرصها على الوقوف مع الشعب التونسي، ولتوفير كافة الظروف التي من شأنها تعزيز قدرات تونس على تجاوز الظروف الاقتصادية المؤقتة التي تمر بها في الوقت الراهن.

نشر رد