مجلة بزنس كلاس
فن

 

أثارت تصريحات شمس الأغنية اللبنانية نجوى كرم، التي طالبت خلالها بعدم المبالغة في المطالبة بحقوق المرأة، جدلاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رفض الكثيرون تصريحات نجوى واعتبروها تقلل من قيمة المرأة لصالح الرجل.

كانت نجوى قد قالت خلال حلولها ضيفة على برنامج (على شط بحر الهوى) عبر شاشة الـ(MBC): ““لا أحب أن تزيد حقوق المرأة عن حدها، ولا أحب أن تضعف الرجولة عن حدها، وإلا أصبحنا في خطر”.
أضافت: “أخاف أن يأتي يوم يسهر فيه الرجل على الأولاد في الليل والمرأة تقول له أنا تعبة اليوم قم وحضر زجاجة الحليب للطفل، إن مكان المرأة الأنسب هو بيتها وتربية الأبناء والاهتمام بتنظيف المنزل والطبخ، وأن عليها أن تعمل لتثبت نفسها وليس لملئ وقت فراغها”.
تصريحات نجوى سببت لها هجوماً شرساً من قبل بعض المندفعين الذين لم يفهموا تصريحها بشكل جيد!

نجوى لم تهن المرأة أبداً ولم تطالبها بالتخلي عن وظيفتها من أجل أن تلازم أطفالها وزوجها في المنزل، بل كل ما طالبت به هو ألا تغفل المرأة يومها عن حقوق أطفالها عليها، خصوصاً أنها العمود الفقري لكل أسرة، وسر نجاح الزوج والأبناء.
من جهتها أوضحت شمس الأغنية ما قصدته من تصريحاتها وردت على الهجوم قائلة: “بدنا نفرّق بين حقّ المرأة الإجتماعي، وبين دورها بالحياة، هي عامود فقري لتأسيس عيلة عظيمة، وعينا عٓ إنّو البيت هوِّ إمّ، المدرسة هي إمّ، ووراء كلّ رجل عظيم امرأة، مش يضيع التّوازن ويصير شغلها لتعبايِة فراغ”.
تابعت: “منّي ضدّ تحقيق وجودها ونجاحها طالما عارفة واجباتها وأهمّية دورها بتأسيس عيلة، هَيْدي السّت يلّي بشوفها بعيد الأمّ عم تتكرّم، لأنها بتهزّ سرير ولدها بإيد وبتهزّ عرش الكون بإيد تانية، وعي، ثقافة، حنّية، أمّ، أخت، زوجة، حبيبة ومدرسة الأجيال، ما ننسى هَوْدي الصّفات أو صرنا عم نحكي عن حدا تاني”.

نشر رد