مجلة بزنس كلاس
أخبار

أكد المندوبون الدائمون لدى جامعة الدول العربية، ومسؤولو الاتحاد الأوروبي أهمية تعزيز العمل المشترك لمواجهة التحديات المشتركة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، وأعربوا عن ترحيبهم بتوسيع الشراكة الثنائية في هذه المجالات باعتبارها استجابة إقليمية ملائمة.
جاء ذلك في بيان مشترك صادر عن الاجتماع الخامس للمندوبين الدائمين لدى لجامعة الدول العربية وسفراء اللجنة السياسية والأمنية لمجلس الاتحاد الأوروبي اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية.
وشاركت دولة قطر في أعمال الاجتماع بوفد ترأسه سعادة السيد سيف بن مقدم البوعينين سفير دولة قطر لدى جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية.
وذكر البيان أنه منذ انطلاق الحوار الاستراتيجي بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي في نوفمبر 2015، تم تسجيل تقدم في التعاون العملي بين الجانبين وخاصة في مجالات الوقاية من الصراعات والإنذار المبكر وإدارة الأزمات، والمساعدات الإنسانية، ومكافحة الإرهاب، والجريمة المنظمة عبر الوطنية، وعدم انتشار أسلحة الدمار الشامل والحد من التسلح، لافتا إلى أنه في هذا الشأن تم إطلاق مجموعة عمل إضافية للهجرة والتي تظهر الاهتمامات الإقليمية المشتركة في هذا المجال.
وأوضح أن المندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية وسفراء اللجنة السياسية والأمنية بالإتحاد الأوروبي، وإدراكا منهم للفرص والتحديات التي تنتظر العلاقات العربية الأوروبية، أعربوا عن عزمهم العمل سويا لمستقبل آمن وأفضل للجميع، مشيرا إلى أن النقاشات المثمرة التي جرت خلال الاجتماع ساهمت في تمهيد الطريق للاجتماع الوزاري العربي الأوروبي القادم والمقرر عقده في 20 ديسمبر 2016 بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.
ورحب ممثلو الدول العربية والاتحاد الأوروبي بانعقاد مجموعات العمل الست في إطار التعاون الاستراتيجي بينهما.

نشر رد