مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

كشفت HTC النقاب أخيراً عن أحدث هواتفها الذكية، والذي عملت على تطويره بسرية مطلقة طوال العام الماضي. وباعتماد HTC على تقييمات العملاء كجزء من عملية التطوير، بالإضافة إلى اهتمام فائق بالتفاصيل، يُوفّر لك هاتف HTC 10 الذكي كل ما تطمح إليه في جهاز متطوّر.

ويعتبر الهاتف الجديد تجسيداً قوة الجيل العاشر Power of 10 – والتي تعني الهيبة والتفرّد، وتجسد في الوقت ذاته الإضافة النوعية التي يقدمها HTC 10 لمجموعة هواتف HTC الذكية، وذلك من خلال الكاميرا ذات الطراز العالمي، ومعايير الجودة الصوتية العالية، والتصميم المعدني الجديد المتكامل، إضافة لأداء متفوق بكل المقاييس.

وقد تم إطلاق جهاز HTC رسمياً في أسواق الشرق الأوسط، وسيكون متوافراً في منافذ البيع الرئيسية، إضافة إلى الباقات الحصرية من خلال شركة “اتصالات” في دولة الإمارات العربية المتحدة، وشركة الاتصالات السعودية (STC) في المملكة العربية السعودية.

مُصمّمٌ للكمال
وُلدت فكرة HTC 10 من الضوء، وصُقلت حتى الامتياز، مع توظيف نهج جديد في التصميم، نُحتت فيه خطوط الجرأة من المعدن الصلب. وبجمال وروعة، تعكس أطراف الهاتف الضوء، فيبدو بمظهر أكثر رقة ورشاقة، مع انسياب سطحه الزجاجي الأمامي ليندمج بنعومة فائقة في الهيكل المعدني.

ومع الاهتمام الفائق بأدق التفاصيل، فإن الأمر لا يتوقف عند الفحص الدقيق للعناصر الأساسية، كما يحدث عادة، فقد عملت فرق التصميم لدينا على HTC 10 بدون كلل لصنع هاتف يمتاز بزر تشغيل متقن الصنعة، وبمكبرات صوت أكثر أناقة وأفضل صوتاً، وبحسّاس للبصمة يمكنه التعرف على إصبعك من أي زاوية تقريباً.

وكان من المهم أيضاً أن يكتمل تصميم الهيكل بطريقة مثالية. وبعد جهود مضنية، تمت هندسة كل مفتاح وزر، وصقل كل النتوءات والخدوش، وخضع هاتف HTC 10 لاختبارات تجاوزت مدتها 168 ساعة تحت ظروف الحرارة القاسية، والتي تراوحت بين التجمد 20° درجة مئوية تحت الصفر، وحتى درجة حرارة 60° مئوية، بالإضافة إلى تعرضه لما يزيد عن 10 آلاف قطرة، وثنية، وخدش، وحكّ.

كاميرا من طراز عالمي!
مع HTC 10 وصلنا إلى ما نعتقد أنها أفضل كاميرا هاتف ذكي متوفرة في السوق الآن، مزوّدة بأول تقنياتثبيت الصورة البصرية من نوعها في العالم، وفتحات عدسات أكبر f/1.8 على الوجهين الأمامي والخلفي، وحسّاسات أكبر، و12 مليون من وحدات البيكسل للجيل الجديد لدينا UltraPixels والتي تعادل (1.55 um لكل بيكسل)، وضبط تركيز ليزري أوتوماتيكي للعدسة الرئيسية، وعدسة متسعة الزاوية، مع تقنيات الفلاش الضوئي للشاشة UltraSelfie™ الأمامية. ويوُفر هذا الهاتف الذكي صوراً واضحة عالية الدقة بإضاءة خفيفة، سواء باستخدام الكاميرا الخلفية أم الأمامية.

ومع الكاميرا المصممة للاستجابة والعمل خلال وقت لا يتجاوز 0.6 ثانية، وتقنية الجيل الثاني من التركيز التلقائي الليزري التي تمنحك لقطات مركّزة بشكل أسرع، وهي سريعة بما فيه الكفاية لتعمل في وضع الاندفاع. وبشكل مريح، تم وضع جميع الإعدادات عند أطراف أصابعك لتحكم أسهل، ومع وضع Pro ما تزال هناك خيارات متقدمة متاحة للمصورين المحترفين، بما فيها وظيفة نمط RAW.

ومع رفع مستوى تصنيف الجهاز بحسب موقع DxOMark إلى 88 نقطة، لتصبح الأعلى على مستوى الهواتف الذكية حتى الآن، وهي نتيجة عشرات آلاف الساعات التي يقتضيها ضبط كل عنصر لتقديم صور وفيديوهات ذات مستوى عالمي.

أفضل صوت، وأجمل صورة
ولكن، ليست إمكانات التصوير وحدها هي التي ترفع هذا الهاتف الذكي إلى مستوى الصدارة- حيث يجمع هاتف HTC 10 بين إشراقة ألوان فيديوهات 4K وبين تقنية تسجيل صوتي بنظام الستريو 24 بت عالية الدقة، لالتقاط تفاصيل تزيد بـ 256 مرة عن التسجيلات القياسية، على نطاق مضاعف لمستوى التردد، يتيح لك إضفاء الحيوية على تسجيلاتك، ويجعلك تشعر بأنك تحضرها شخصياً.

هاتف HTC 10 مُصمّم لعشاق الموسيقى باعتماده للتسجيلات العالية الدقة بطريقة تسمع الموسيقى من خلالها بالطريقة التي أرادها الفنان تماماً، وتوفّر السماعات قوة صوتية مضاعفة عن غيرها من السماعات التقليدية، مع القدرة على الترقية من نظام 16-bit إلى 24-bitK، والتحويل بين الأداء الرقمي العالي والتناظري التي تتآلف بشكل جميل لتخفف مستوى التشويش 10 مرات أقل من غيرها من الأجهزة المتوفرة في السوق، وتعطي أداءً صوتياً لا يمكن التفوق عليه من جميع النواحي يتمتع كل شخصٍ بقدرات سمعية مختلفة، ولهذا فسوف يساهم النظام الصوتي الجديد كلياً Personal Audio Profile بتعزيز تجربة الصوت عبر إنشاء ملف شخصي فريد يتم ضبطه ليناسب أسلوب استماعك الشخصي، والتعديل بشكل ديناميكي من الترددات الصوتية لكل أذن مفسحة المجال لك لتسمع الموسيقى كما يُفترض أن يتم سماعها. وتمتاز سماعات HTC من طراز BoomSound™ Hi-Fi المعادة هندستها بنفس تصميم مكبرات الترددات العالية والمنخفضة السابقة باعتبارها رائدة في مجال الأنظمة الصوتية، وتجتمع مع مكبر صوت مخصص لكل سماعة، مضيفة إلى التجربة نقاء واضحاً في الصوت، بشكل لم يسبق له مثيل في هاتف ذكي.

ويستحق الصوت الرائع سماعات رائعة، ولذا عملنا على أن نزوّد هاتفنا الرئيسي بأفضل سماعات معتمدة على الإطلاق لأداء صوتي عالي الدقة، وتمتاز السماعات المغطاة بالبوليمر الرقيق بقطر 8 ميكرومتر وسواقات أكبر من غيرها بـ 70%، تعطي للمستمع أغنى تجربة صوتية، مع مجال ترددات مضاعف، بحيث يمكنك الاستمتاع بأفضل تجربة صوتية بدءاً من أول لحظة.

الأداء في أفضل صوره
وفي الوقت الذي أثبت فيه HTC 10 حضوره بقوة من ناحية التجهيزات، كذلك قمنا بتقديم ما نعتقد أنه أفضل البرامج ضمن هذه الفئة، وذلك مع تركيزنا للحصول على الأساسيات بشكل صحيح. وعبر تطبيقات تعمل أسرع بمرتين وتمنح تجربة بأعلى مستوى، مع شاشة عرض رباعية عالية الدقة من الجيل الجديد مع زيادة في الألوان بنسبة 30%، حيث تمنح إحساساً سينمائياً حقيقيً، وتمتاز باستجابة أكبر للمس بنسبة 50% من سابقتها، حيث يتم التجاوب لأسرع وأقل حركة من حركات الإصبع، ومتابعتها بشكل مثالي.

ولا يتوقف هذا الاهتمام بالتفاصيل هنا! فمع ارتفاع الاهتمام بالأمن ضمن أولويات الناس، فقد قمنا بابتكار ماسحة بصمات تفتح كالبرق بسرعة 0.2 ثانية، وتم تصميمها بطريقة خوارزمية للتعرف عليك بشكل أسرع وأكثر دقة مع مرور الوقت.

تمت هندسة HTC 10 الشاملة كي يدوم أطول، وزوّد بأحدث معالجات Qualcomm Snapdragon بميزة 4G LTE. يمتاز كل جهاز بنظام Boost+ المصممة لجعل الجهاز أسرع، واستخدام معدلات أقل من الطاقة، ولتوفير مستويات حماية أكثر فعالية، وإضافة ميزات إدارة التطبيقات. كما يوفر هذا النظام دفعة ذكية، والتي يمكنها تحسين كفاءة الذاكرة، ومستوى البطارية خاصةً للألعاب، من خلال استخدام مستويات أقل من البطارية خلال تشغيلها، ونظام جديد منPowerBotics، بما يزيد من حياة البطارية بنسبة 30% ويدوم شحنها لمدة يومين.

وإضافة إلى برنامج Boost+ لتحسين الأداء وتسهيل عملية تشغيل التطبيقات، فإن أداة App Lock والتي تضيف طبقة حماية إضافية من خلال قفل أي تطبيق يختاره المستخدم، بينما توفر أداة إدارة التطبيقات علاجاً فورياً عند تشغيل هذه التطبيقات بطريقة خاطئة.

كما يتيح HTC 10 انتقالاً سلساً بين التطبيقات، بالإضافة إلى الشاحن السريع الأحدث Rapid Charger 3.0 مع توزيع حراري محسن، بحيث يتيح شحن البطارية بنسبة 50% خلال 30 ثانية فقط- وهذا مثالي للأشخاص الذين ينتهي شحن بطاريات هواتفهم قبل نهاية اليوم.

تحكم به بنفسك
وعبر الحد من عدد التطبيقات المزدوجة والتي تم تحميلها مسبقاً والبرمجيات bloatware ودمج أفضل ما هو موجود لدى HTC و Google، وذلك بإنشاء تجربة هاتف أكثر تبسيطاً يمكنك من تقرير ما تريده على جهازك.

ومع خاصيةFreestyle ذو الأسلوب الحر المبتكر خصيصاً من HTC، لم يعد لديك مجموعة من أيقونات التطبيقات التي تملأ الشاشة تملي وبدلاً من ذلك يمكنك أن تكون مبدعاً عن طريق سحب الأيقونات والملصقات والتطبيقات المصغرة إلى أي مكان تريده، وتجعل منهم طبقات أو مجموعات أو تربط الملصقات بالتطبيقات أو التخلص من أيقونات الشاشة جميعها، فالخيار لك.

ومع أحدث نسخة من HTC توفر لك الموضوعات كذلك الوصول إلى الآلاف من الموضوعات ذات المظهر الفني والتي يأتي كل منها بأيقوناته الخاصة وخلفياته وأصواته، بحيث تستطيع تخصيص هاتفك حسب نمط شخصيتك الخاصة.

الاكسسوارات المتوفرة
ولتبسيط تجربتك أكثر فإن HTC 10 يقدم الغطاء الذي يمتاز بمظهر Ice View الجديدة كلياً مع إطار شبه شفاف وذو وجهة أمامية مرنة للغاية، بحيث الرد على المكالمات أو الرسائل الواردة من خلاله أو حتى إلغائها، أو التقاط تلك اللقطة المثالية. تستطيع أن تقوم بذلك دون القيام بفتح غطاء هاتفك الذكي. إنها البساطة دون التضحية بالحماية.

يتوفر هاتف HTC بمعالجين مختلفين هما Qualcomm Snapdragon لتلبية الاحتياجات المختلفة للأسواق العالمية، حيث أن كلاهما سيحملان التصميم، والأنظمة الصوتية، والكاميرا، وأنظمة العرض ذاتها، إضافة إلى تجربة برمجية وعمر بطارية متطابق لكلاهما.

وسيتاح الجهاز الجديد بأربعة ألوان مذهلة: هي الرمادي الداكن، الفضي الثلجي، والتوباز الذهبي، والكاميليا الأحمر.

وقد تم إطلاق هذا الجهاز الرائع الذي طال انتظاره رسمياً في الشرق الأوسط، وسيكون متاحاً في مراكز البيع الرئيسية خلال شهر مايو 2016. كما سيكون الجهاز متوفراً مع باقات مخصصة بشكل حصري خلال فترة محدودة عبر شركة “اتصالات” في دولة الإمارات العربية المتحدة، وشركة الاتصالات السعودية (STC) في المملكة العربية السعودية.

نشر رد