مجلة بزنس كلاس
صحة

 

كثيرون هم من يصابون بالجلطات وخاصة الجلطة الدماغية وأمراض العمود الفقري، ويصبحون في حاجة إلى إعادة تأهيل، لتصبح لديهم القدرة على السير مرة أخرى، ويتمكنوا من تقوية عضلاتهم وإعادتها كما كانت، ولذا طور باحثون روبوتا يساعدهم على ذلك.

ابتكر باحثون من جامعة بايهانج بالصين، وجامعة ألبورغ بالدنمارك، روبوتا يساعد على إعادة تأهيل مرضى الجلطة الدماغية والعمود الفقري، حتى يتمكنوا من الحركة، وذلك من خلال ارتدائه على شكل هيكل خارجي للطرف السفلي للجسم، ليساعد على تحريك مفصل الركبة بشكل أسهل.

واهتم الباحثون بمفصل الركبة، نظرا لأنه أعقد مفاصل الجسم، وتقع عليه أهمية كبيرة لإعادة تأهيل الشخص، ومساعدته على الحركة.

وبحسب الدورية العلمية “ريفيو أوف سينتيفيك إنسترومنتس”، فإن الروبوت الجديد يساعد في إعادة التأهيل وتنمية اللياقة البدنية، ومساعدة من يحتاجون إلى مساندة في أداء أنشطتهم اليومية.

وقال وينهاي تشن، الباحث في جامعة بايهانج بالعاصمة الصينية بكين، إن التصميم الجديد يمثل مفصلا موازيا للركبة ويهدف لتحسين قدرة المريض على الحركة، حيث أن حركة الجهاز متسقة بشكل كامل مع الحركة الطبيعية للمريض وذلك بحسب موقع “ساينس ديلي” المعني بالابتكارات والأبحاث العلمية.

وتابع أنهم قاموا بدراسة هيكل الجسم البشري قبل بناء نموذج الروبوت، حتى يكون هناك اتساق بين حركة الاثنين، لأنه إن لم يتحقق هذا الاتساق، فإن الجهاز سوف يسبب مجهودا إضافيا للمفصل البشري، مما يصيب المريض بحالة من عدم الارتياح ويفقده القدرة على التحرك بشكل طبيعي.

نشر رد