مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

اباريق الشيطان شلالات حيرت العلماء بسبب جهلهم لمكان استقرار هذه الشلالات والمصب الذي تصب فيه مياهها ؟! فهي عبارة عن شلالات ماء تقع في ولاية مينسوتا الأمريكية في حديقة جدج ماغني ستيت بارك

وتعد من الظواهر الطبيعية الملفتة للانتباه والمحيّرة للعلماء حيث أن مصبها لا يزال مجهولاً بالنسبة لهم مع العلم أنهم لا يزالون في حالة بحث عن سرها المحيّروباستخدام كافة الأساليب الحديثة.

تتميز المياه فيها بنقائها وصفائها حيث يمكن أن ترى من عمق ثلاثة أمتار وأحد شلالاتها ينقسم إلى فرعين أثناء جريانه الأول ، هو القسم الشرقي ويصب في نهر برول و الثاني هو القسم الغربي الذي تتجه مياهه إلى أخدود صخري عميق ومن ثم تختفي هذه المياه وتغور في أعماق الأرض من غير ظهور لمكان تنتهي فيه .

الأمر الذي دفع العلماء لاستمرار محاولاتهم في معرفة هذا السر حيث قاموا بتجربة الكرة التي أسقطوها في الماء وحاولوا تتبع أثرها من خلال معرفة صوت ارتطامها بقاع المياه لكن لم يتم التوصل إلى تفسير مقنع لمصير تلك الكرات التي اختفت كما اختفيت الكميات الهائلة من المياه التي تغور في باطن الأرض.

أطلقت تسمية أباريق الشيطان على هذه الشلالات وذلك لغرابتها وتفرّدها حيث أن العلماء وبرغم التقدم التكنولوجي لم ينجحوا في تفسير هذه الظاهرة التي لاتزال إلى الآن مصدر حيرة لكل من يزورها ويقصدها في العالم.

نشر رد