مجلة بزنس كلاس
أخبار

أشار التقرير الفصلي لشركة دي تي زد قطر المتخصصة في مجال العقارات، إلى انخفاض إيجار مكاتب الدرجة «أ» بما بين %10 و%15 منذ مطلع العام، مع تركيز معظم الطلبات على مساحات تقل عن 250 مترا مربعا.
وقد شهد متوسط العقارات المكتبية المتوافرة في منطقة الخليج الغربي زيادة قرابة %5 خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام، ما وفر فرصة للمستأجرين ذوي العقود المشارفة على الانتهاء للتفاوض مع الملاك للحصول على عروض أفضل.
هذا، وقد أوضح التقرير أن الطلب على العقارات السكنية الفارهة والمتوسطة انخفض نتيجة لهبوط أعداد الفئة العاملة من ذوي الياقات البيضاء، بعد أن تم إجراء إعادة هيكلة في بعض المؤسسات الحكومية وقطاعات النفط والغاز، وذلك رغم الزيادة السكانية بمعدل %9 خلال الـ12 شهرا الماضية، إلا أن الغالبية الكبرى من الوافدين هم من فئة العمالة.
ولفت التقرير إلى أن إيجارات العقارات السكنية الفارهة انخفضت بنسبة %5-%10 خلال العام الماضي، في حين لم تشهد العقارات المتوسطة نفس الانخفاض، ومن المتوقع أن تستمر أسعار العقارات بالانخفاض خلال الربع الثالث نظرا لزيادة الوحدات السكنية المعروضة في مناطق مثل بن محمود والمنصورة.
وتوقع التقرير أن تكون هناك زيادة على المعروض من الوحدات السكنية الفارهة خلال العام القادم بما يقارب 3 آلاف وحدة سكنية في منطقة الخليج الغربي واللؤلؤة، بالإضافة إلى أن الوحدات السكنية ستساهم في انخفاض الإيجارات مجددا خلافاً لما شهدته السوق من زيادة في الإيجارات بين عامي 2011-2015.
وأفاد التقرير بأن هناك انخفاضا مستمرا في إقبال الشركات على استئجار عمارات ومجمعات سكنية، حيث فضل كثير من الشركات منح مخصص بدل سكن لموظفيها عن توفير سكن للموظفين وتحمل عبء سداد الإيجار وغيره من التكاليف.;

نشر رد