مجلة بزنس كلاس
سياحة

كشفت إياتا أن شركات الطيران حول العالم ستتسلم 1900 طائرة جديدة خلال العام الجاري ستخصص نصفهم تقريباً للاستبدال لتحل محل طائرات قديمة لزيادة فعالية الأساطيل، وتحسين كفاءة استهلاك الوقود، والتقليل من التأثيرات المتعلقة بالبيئة.

وأشار الاتحاد الدولي للنقل الجوي إلى أنه بنهاية العام الجاري سيصل حجم الأسطول العالمي إلى 28 ألف طائرة في وقت سيستمر متوسط حجم الطائرات بالارتفاع لكن ببطء.

وأوضحت دراسة حول قطاع النقل الجوي العالمي تم عرضها خلال الجمعية العمومية للإياتا في دبلن أنه بنهاية العام الجاري سيكون هناك أكثر من 3.9 ملايين مقعد متاح في سوق النقل الجوي وفقاً لحجم الأسطول العالمي، ومن المتوقع أن يصل الإشغال المقعدي إلى نحو 80% في عام 2016.

وكشفت أن إجمالي عدد الرحلات المغادرة التي ستسيرها شركات الطيران العالمية سيصل إلى أكثر من 36 مليون رحلة مجدولة، وهو ما يعادل تقريباً 70 رحلة مغادرة كل دقيقة.

وأشارت الإياتا أن فاتورة الوقود الإجمالية لشركات الطيران ستتراجع إلى 127 مليار دولار خلال العام الجاري، ليشكل نحو 20% من إجمالي التكاليف التشغيلية، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2004.

نشر رد