مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

لاقت فكرة إنشاء مجموعة خاصة بطلاب الدعم على تطبيق “الواتس آب” ، تحت اسم (حقوق طلاب الدعم) ، تفاعلًا كبيرًا فى مواقع التواصل الاجتماعي، التي أشادت بفكرة إنشاء المجموعة، نظرا لأهميتها فى تبادل الخبرات والتجارب ، والمعلومات والأخبار بين أولياء الامور ، والتي ستصب في صالح الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث تضم المجموعة، عددا من أولياء أمور طلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وعددا من الأطباء النفسيين، والاختصاصيين في ذات المجال ، فضلًا عن مدرسين ومدرسات في فصول الدعم، ومدرسين ومدرسات من مركز الشفلح لذوي الاحتياجات الخاصة.

أهداف المجموعة

“الشرق” بدورها تواصلت مع الأستاذ سعد الغانم مؤسس ومدير المجموعة، الذي أكد ان فكرة المجموعة، لم تكن وليدة اللحظة، بل جاءت بعد اجتماعه بعدد من أولياء أمور طلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، لتتبلور أمامهم فكرة إنشاء المجموعة، لضم أولياء الأمور والمختصين في هذه المجموعة، وبالفعل كان ذلك.

وعن الهدف من إنشاء هذه المجموعة، أوضح الغانم أن الهدف الرئيسي هو ضم أكبر عدد أولياء الأمور، لدعم واحتواء فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وضم عدد من المعنيين والمهتمين بهذه الفئة، لتسليط الضوء والنقاش حول المشكلات التي يعانون منها، ووضع المقترحات اللازمة لتوفير حل لهذه المشكلات، علاوةً على تبادل المعلومات ومساعدة بعضهم البعض فيما يحتاجونه، وأضاف الغانم أن مؤسسي المجموعة مع ما تضمه من أعضاء، يتطلعون إلى ضم أكبر عدد ممكن من أولياء الأمور، لتوحيد مطالبهم والتقدم بها للمسؤولين من أجل حلها ، وتوفير الدعم اللازم للطلاب المعنيين.

نقطة ارتكاز

وأوضح الغانم أن أعضاء المجموعة ليسوا متعجلين لتحقيق أهدافهم ، إذ يتم السعي حول إرساء نقطة ترتكز عليها المجموعة، لتحديد المشكلات العامة لكل فئة من فئات ذوي الاحتياجات الخاصة، وتحديد الأطر العامة لكيفية مواجهة هذه المشكلة وحلها، من خلال إيصالها للمسؤولين، موضحًا أن المجموعة تم إنشاؤها منذ ثلاثة أسابيع، ولكن بفضل الله وحمده، وصل عدد أعضاء المجموعة إلى ما يزيد على الـ 60 عضوا، ما بين أولياء أمور وأختصاصيين وأطباء وشخصيات عامة.

واستطرد الغانم قائلا “ما زلنا في خطواتنا الأولى ونتطلع إلى الدعم ، من الجهات الحكومية وجمعيات المجتمع المدني، لإثراء جهودهم في التواصل مع أولياء أمور ذوي الاحتياجات الخاصة، والنظر إلى طموحاتهم وأحلامهم وتحقيقها، وقال الغانم سننتقل إلى كتابة مسودة، تضم جميع فئات ذوي الاحتياجات الخاصة، وتحديد الجوانب التي سننطلق منها، لتحقيق رؤاهم المستقبلية.

أبرز الأعضاء

وتوجه الغانم برسالة إلى أولياء أمور ذوي الاحتياجات الخاصة، والمعنيين بهذه الفئة، بالاشتراك في مجموعة (حقوق طلاب الدعم) ، لتبادل الافكار ووجهات النظر والاقتراحات اللازمة، كما توجه بالشكر لمركز الشفلح لذوي الاحتياجات على الجهود الكبيرة، في تقديم كافة التقارير العلمية الدقيقة والمفصلة، لجميع الفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة، معربًا عن امتنانه لاشتراك السيد/ محمد بدر السادة، المدير التنفيذي لمركز الشفلح للأشخاص ذوي الإعاقة، في المجموعة، فضلًا عن اشتراك كل من د. محمد الأطرش من مركز الشفلح، والدكتورة وفاء اليزيدي من مستشفى حمد، والدكتور طارق العسوي من جمعية قطر لذوي الإعاقة، وكل من الدكتورة سمية والدكتورة نوف من مستشفى حمد، ومحمد بن علي الاعلامي في قناة الجزيرة (نشرة الأخبار بالإشارة).

نشر رد