مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

حاول لويس إنريكي مدرب برشلونة الاسباني توضيح ما حدث في نهائي كأس الملك الذي جمع فريقه بخصمه إشبيلية وانتهى لصالح البرسا بهدفين دون رد أمس الأحد.

برشلونة حقق اللقب من رحم المعاناة بعد إكماله اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 35 بطرد نجمه خافيير ماسكيرانو، قبل أن تتساوى الكفة في الوقت بدل الضائع والأشواط الإضافية بطرد بانيجا من إشبيلية.

وعانى برشلونة الأمرين في اللقاء حيث كان إشبيلية هو المسيطر والضاغط هجومياً في الشوط الثاني مما دفع إنريكي لتوضيح ما حدث قائلاً “كنا نعلم بصعوبة مواجهة إشبيلية والمباراة أصبحت أكثر صعوبة بتفوقهم العددي، عملنا على تقليص المساحات بين الخطوط وإغلاق الثغرات بين اللاعبين، اعتمدنا على الأسلوب القتالي حتى نحافظ على نظافة شباكنا”.

وأردف بالقول “قمنا بتحسين العمل الدفاعي في الآونة الأخيرة، لم نتلقَ أي هدف مؤخراً مما ساعدنا على الفوز بالليجا وساعدنا على الفوز بلقب كأس الملك”.

وأضاف “بين الشوطين كنت أعلم أنه يجب علينا احداث التغيير إن أردنا الفوز باللقب لذلك قررنا تقليص المساحات، أشركت ماثيو مكان راكيتيتش حتى أغلق العمق الدفاعي كما طلب من بوسكيتس الاقتراب من رباعي خط الدفاع، كل ذلك جعلنا نعاني ونفقد الاستحواذ لكنه منحنا الصلابة الدفاعية والتي منحتنا اللقب في نهاية المطاف”.

نشر رد