مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أكد سعادة الدكتور علوي شهاب المبعوث الخاص لرئيس جمهورية إندونيسيا، سعي بلاده إلى تعزيز علاقات التعاون مع دولة قطر في كافة الأوجه الاقتصادية.
جاء ذلك خلال لقاء عقد اليوم بغرفة قطر بين رجال الأعمال من البلدين، استهدف تطوير علاقات التعاون وعلى الخصوص سبل تعزيز التعاون التجاري بين القطاع الخاص القطري والإندونيسي.
ولفت سعادة الدكتور علوي شهاب إلى الدور المهم الذي يمكن أن تضطلع به كل من غرفة قطر وغرفة جاكرتا في تحقيق التقارب بين أصحاب الأعمال في البلدين والدخول في شراكات فاعلة تصب في مصلحة اقتصاديهما.
ودعا أصحاب الأعمال القطريين للاستثمار في بلاده والمشاركة بفاعلية في أعمال المعرض التجاري الإندونيسي والمنتدى الإسلامي المزمعة إقامتهما في اكتوبر المقبل بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا.
من جهته قال السيد محمد بن أحمد بن طوار نائب رئيس غرفة قطر، إن الأخيرة تشجع أصحاب الأعمال القطريين على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات مع نظرائهم من إندونيسيا، خاصة وأن الاقتصاد في كلا البلدين مستقر ومشجع على الاستثمار.
وأكد ابن طوار أن قطر وإندونيسيا تربطهما أواصر تاريخية، وقواسم مشتركة، تجمعها وحدة الموقف، وانسجام الرؤية، والتطلع إلى المزيد من التنمية، مشيرا إلى أن الفرص الاستثمارية التي أعلن عنها فخامة رئيس جمهورية إندونيسيا خلال زيارته الأخيرة لقطر، أمام رجال الأعمال القطريين، ستشكل دون شك بوابة عبور جديدة إلى المستقبل بين البلدين.
يذكر أن اللقاء بين الجانبين تم خلاله تقديم الوفد الإندونيسي عرضا عن مناخ وفرص الاستثمار المتاحة في اندونيسيا وأهم القطاعات التي يمكن لأصحاب الأعمال القطريين الاستثمار فيها.
كما قدم الوفد الزائر عرضا عن معرض إندونيسيا التجاري الذي يعتبر المعرض السنوي الأكبر في إندونيسيا للترويج لمنتجات صنعت في إندونيسيا ويعرض فيه أكثر من 100 عارض على مساحة 50 ألف متر مربع.
وبحسب غرفة قطر فإن الأرقام الاقتصادية تعكس أهمية التبادل التجاري بين البلدين حيث ارتفع في الفترة الأخيرة إلى 1.6 مليار دولار، كما ارتفعت صادرات قطر إلى إندونيسيا من النفط والغاز الطبيعي لتصل إلى 1.2 مليار دولار.
وتتنوع الاستثمارات القطرية في إندونيسيا بين قطاعات الاتصالات والبنوك وغيرها من المجالات الحيوية.

نشر رد