مجلة بزنس كلاس
أخبار

أعلنت وزارة البلدية والبيئة أن نسبة الإنجاز في مشروع مركز أبحاث الأحياء المائية في منطقة “رأس مطبخ” بلغت حتى الآن 86 بالمائة، وتوقعت الانتهاء من كافة الأعمال الإنشائية الخاصة به خلال الربع الأول من العام القادم.
ويستهدف المشروع الذي تبلغ تكلفة 230 مليون ريال، ويقام على مساحة 110 آلاف متر مربع، إجراء البحوث والدراسات المتعلقة بالأحياء المائية بهدف توفير بيئة ملائمة لقطاع تربية الأحياء المائية، لتحقيق النمو والأمن الغذائي وتلبية الاحتياجات الاجتماعية وحماية الموارد الطبيعية والبيئية البحرية بالدولة.
ويأتي تنفيذ مشروع مركز أبحاث الأحياء المائية برأس مطبخ، في إطار رؤية دولة قطر الوطنية بهدف تأمين حاجة سكان البلاد من الغذاء.
وقد تفقد سعادة السيد محمد بن عبدالله الرميحي وزير البلدية والبيئة، اليوم هذا المشروع ومبنى مركز الأبحاث التابع له واستمع إلى شرح واف عن أهدافه، ووجه بسرعة إنجاز كافة المراحل المتبقية خلال الفترة المحددة، ليبدأ العمل التجريبي بالمركز مباشرة بعد الربع الأول من عام 2017.
ويضم المشروع منشآت خاصة بالاستزراع السمكي، ووحدة مفرخ الأسماك لمليونين وأربعمائة ألف يرقة من خلال أربعة مواسم تفريخ في السنة، علما أن بإمكان المركز رفع طاقته الإنتاجية إلى 10 ملايين سمكة صغيرة خلال العام.
كما يشتمل المركز على وحدة حضانة الأسماك لمليوني سمكة، وزن جرامين سنويا، إضافة إلى وحدة التسمين الأولي لمليون ونصف المليون سمكة، وزن 10 جرامات سنويا، فضلا عن وحدة التسمين النهائي لثمانية أطنان سنويا، ومنشآت استزراع الروبيان وتفريخه وغيرها.
وقال السيد محمد سعيد الشقيري المهندي مدير إدارة الثروة السمكية بالوزارة إن إنشاء مركز وطني متخصص في الدراسات والأبحاث التطبيقية البحرية ومجهز بأحدث التجهيزات والتقنيات، سيسهم في القيام بالأبحاث والدراسات المتعلقة بالكائنات البحرية الحية وتجربة ودراسة تقنيات وطرق الاستزراع السمكي لأنواع الأحياء البحرية المحلية من أسماك وقشريات ذات جدوى اقتصادية وملائمة للظروف البيئية الخاصة بدولة قطر.
وأوضح في تصريح صحفي أن المشروع يهدف إلى التحكم في التقنيات الحديثة لاستزراع وتفريخ الأحياء المائية ومواكبة التطورات في هذا المجال الحيوي، فضلا عن المساهمة في تطوير وزيادة الإنتاج السمكي المحلي وتنويع مصادره لتخفيض جهد الصيد على المصايد السمكية وحماية المخزون السمكي من الاستنزاف، بالإضافة إلى المساهمة في دعم المخزون السمكي والتنوع البيولوجي في البيئة البحرية، من خلال إطلاق أعداد كبيرة من صغار الأسماك المستزرعة في البحر.

نشر رد