مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

سامسونج ليست سعيدة في الصين حاليا. عندما تم إستدعاء الهاتف Galaxy Note 7 قالت وسائل الإعلام الرسمية بأن شركة سامسونج تعاملت بكثير من الغرور والتكبر مع عملائها في الصين، والآن يبدو أن محاولة سامسونج في إسترضاء عملائها في الصين جاءت بنتائج عكسية مرة أخرى.

ويبدو أنه في الصين، تجمع مجموعة من المدراء التنفيذيين في شركة سامسونج على خشبة المسرح وركعوا من أجل الإعتذار عن أزمة Galaxy Note 7. معنى الركوع يتوقف على أين أنت ولمن قمت بذلك، لذلك فمن الممكن أن ينظر إلى ذلك بطرق مختلفة، مثل إظهار الإحترام، وطلب المغفرة، وما إلى ذلك من الأمور الأخرى. في الصين، يبدو أن الركوع على الأرض هي عادة محفوظة للعبادة أو كعلامة إحترام لأحد الشيوخ خلال المناسبات الخاصة، مثل حفلات الزفاف وأعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة، وما إلى ذلك من الأمور الأخرى.

حتى ركوع المدراء التنفيذيين لشركة سامسونج من أجل الإعتذار لم يكن له معنى لدى العملاء الصينيين. كانت هذه بطبيعة الحال لفتة كريمة من الشركة الكورية الجنوبية، ولكن يبدو أنها أثارت غضب العديد من العملاء الصينيين الذين يرون ذلك على أنه سوء فهم للثقافة الصينية، وهذا ما يعتقدونه خطأ كبير بالنسبة لشركة عالمية مثل سامسونج، وحقيقة أنهم لم يكونوا يعرفون ذلك كان مفاجئا حقًا.

وأصدرت شركة سامسونج منذ ذلك الحين بيانا تعلن فيه بأن المسؤولين التنفيذيين في الصورة لم يطلب منهم القيام بذلك، ولكن قاموا بذلك من تلقاء أنفسهم. ” نحن نفهم ذلك، على الرغم من تأثير أزمة Galaxy Note 7، فقد واصل الموزعين دعم شركة سامسونج، وحجزوا العديد من الطلبات في هذا الحدث. كان هذا مؤثرًا للغاية لكبار المسؤولين التنفيذيين في الشركة، ووفقا لعاداتهم قرروا الركوع للإعراب عن إمتنانهم تجاه هؤلاء الموزعين. المسؤولين التنفيذيين الصينيين تحركوا أيضا، وقرروا الركوع كذلك. ”

نشر رد