مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

سقط إنتر ميلان للمرة الثانية على التوالي في الدوري الإيطالي وذلك بالتعادل أمام باليرمو بهدفٍ لمثله بعد السقوط بالخسارة أمام كييفو فيرونا في الجولة الأولى.

أين كرة القدم ؟!
للمباراة الثانية على التوالي لا يقدم إنتر ميلان أداء يجعل المتابع يكمل مشاهدة المباراة سوى الذي يستبشر خيراً ويصبر لكن دون فائدة ولولا عرضية البديل كاندريفا لخرج الفريق خاسراً للمباراة الثانية على التوالي.

يوجد العديد من المشاكل في إنتر ميلان حتى الآن، رؤية إيكاردي وإيدير معاً في خط الهجوم خطيئة كبيرة، فهما لاعبان متمركزان ويمتلكان نفس المواصفات وتواجد أحدهما كجناح في خطة 4-3-3 يعتبر مستحيلاً.

كوندوجبيا يواصل تقديم أداءه المخيب الذي بدأه الموسم الماضي، فتحركاته سيئة للغاية وتمريراته غالباً تكون مقطوعة وفي غير مكانها، بينما بانيجا يحتاج المزيد للتأقلم.

في الدفاع لا يوجد مساندة من الأظهرة لخط الهجوم، وعلى المدرب فرانك دي بور العمل اكثر على مسألة قلب الدفاع والوسط الدفاعي الذي كان سيئاً في اللقاء.

لكن .. الصبر واجب

حتى الآن لم تظهر لمسات المدرب دي بور الذي استلم المهمة متأخراً بعد إقالة روبرتو مانشيني قبل بداية البطولة بأيام، انسجام اللاعبين مع الأفكار الجديدة يحتاج للمزيد من الوقت.

وطريقة لعب مانشيني حتى الآن ما زالت راسخة في أذهان اللاعبين، لذلك نقول: الصبر واجب، فالمدرب يحتاج للوقت كي يزرع أفكاره.

وهنالك لاعبين جدد لم يدخلوا الأجواء مثل كاندريفا والوافد الجديد جواو ماريو والقريب من الانضمام جابي جول، ولا ننسى عدم أنسجام بانيجا حتى الآن.

نشر رد