مجلة بزنس كلاس
سيارات

 

سجل حجم إنتاج سيارات شركتي “هيونداي” و”كيا” الكوريتين الجنوبيتين 20.64 مليون وحدة في 12 مصنعا محليا بدول مجموعة “بريكس” خلال الفترة من عام 1998 إلى النصف الأول من العام الجاري.

وأوضحت الشركتان في بيانٍ لهما اليوم أنه تم بيع 88% من الإنتاج المحلي في أربع دول بمجموعة “بريكس” وهي الصين والهند وروسيا والبرازيل، الأمر الذي يؤدي إلى تقييم إيجابي لإستراتيجية الشركتين من أجل غزو أسواق “بريكس” من خلال بناء مصانعهما فيها.

وجاءت مصانع الشركتين في الصين في المركز الأول من حيث حجم إنتاج السيارات بـ12.17 مليون وحدة، وتليها الهند 6.7 مليون وحدة، وروسيا 1.14 مليون وحدة، والبرازيل 620 ألف وحدة.

وكان مجموع إنتاج ومبيعات السيارات لشركة هيونداي قد سجل 8,477 وحدة في عام 1998 عندما افتتحت مصنعها في الهند، كما أنشأت كل من شركتي هيونداي وكيا مصانعهما في الصين في عام 2002، وفي روسيا في عام 2011، وفي البرازيل في عام 2012 لغزو أسواق بريكس، وتجري هيونداي حاليا إنشاء مصنعيها الرابع والخامس في كل من مدينتي تشانغتشو وتشونغتشينغ بالصين.

وتواجه شركات صناعة السيارات حالياً صعوبات بسبب التباطؤ الاقتصادي وتراجع أسعار النفط وتقلبات أسعار الصرف في روسيا والبرازيل.

تجدر الإشارة الى أن مصطلح “بريكس” هو اختصار للحروف الأولى باللغة الإنجليزية BRICS المكونة لأسماء دول المجموعة الخمس وهي: البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا، والتي تهدف إلى دعم التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري فيها بينها.

نشر رد