مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

كشفت شركة إل جي ديسبلاي LG Display، المتخصصة بتصنيع الشاشات في مجموعة إل جي LG، عن شاشة جديدة من نوع OLED فائقة النحافة ويمكن لصقها بالحوائط.

واستعرضت الشركة شاشتها الجديدة في معرض لها أقامته بمدينة سيول الكورية الجنوبية، حيث أوضحت أن الشاشة يتم لصقها إلى الحوائط عبر حامل مغناطيسي.

وأوضحت إل جي ديسبلاي أن الشاشة تأتي بقياس 55 بوصة، وبسُمك لا يتجاوز 0.97 ملم، وبوزن 1.9 كيلو جرام، وأن الحامل المغناطيسي مصمم بشكل يسهل عملية تثبيت أو نزع الشاشة عنه.

وقالت الشركة خلال معرضها أن الشاشة الجديدة مصممة بشكل خاص لتستهدف قطاع الأعمال، وخاصة مجال الدعايا، إلا أنها لم تنف مع ذلك إمكانية طرحها للمستهلكين العاديين.

وتتوقع الشركة أن تبدأ إنتاجها للشاشات فائقة النحافة الجديدة خلال الربع الثالث من العام الجاري، دون أن تكشف عن موعد طرحها في الأسواق أو سعرها النهائي.

يذكر أن إل جي ديسبلاي تركز في الفترة الأخيرة على إطلاق شاشات فائقة النحافة وبحجم كبير، حيث أطلقت في وقت سابق هذا العام شاشات بحجم 55 بوصة وبسُمك 4.3 ملم، بجانب شاشات بحجمي 66 و77 بوصة، وتخطط الشركة كذلك لإطلاق شاشات بحجم 99 بوصة قبل نهاية العام الجاري.

 

نشر رد