مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

نشرت شركة إل جي إلكترونيكس نتائجها المالية للربع الثاني من عام 2016 وأرقام أرباحها التشغيلية والتي بلغت 519.6 مليون دولار، أي بزيادة قدرها 139.5 في المئة بالمقارنة مع العام الماضي، وتأتي هذه الأرقام مدعومة بالمبيعات القوية لأجهزة التلفزيون والأجهزة المنزلية.

وتفوقت هذه الأرقام الجديدة على أرقام أرباحها التشغيلية للربع الأول والتي بلغت 431 مليون دولار، وكانت تعتبر الأفضل لديها خلال الأرباع التسعة الماضية.

وأشارت الشركة إلى تعرض قطاع الهواتف المحمولة إلى خسائر تشغيل قدرها 136 مليون دولار، وذلك على الرغم من أرقام أرباحها التشغيلية القياسية، ويعود السبب بذلك إلى زيادة تكاليف التسويق وضعف مبيعات الهواتف الذكية الرائدة LG G5.

وساهم قسم التجهيزات المنزلية كما هو متوقع بحوالي 385 مليون دولار، وذلك بدعم من عملية خفض التكاليف والنجاح والشعبية التي تحققها العلامة التجارية LG، إلى جانب التوسع الناجح في مجال أعمال B2B.

وحقق قسم أجهزة التلفاز حوالي 316.7 مليون دولار لصالح الأرباح، وذلك بسبب ارتفاع الطلب في الأسواق الصاعدة في أفريقيا والشرق الأوسط بشكل عام.

وأشارت شركة إل جي إلى مواصلتها العمل من أجل توسيع علامتها التجارية وإيصالها للمستهلكين النهائيين والأعمال المتصلة لعملاء المؤسسات.

وتوقعت الشركة منافسة قوية لقسم الهواتف المحمولة خلال الربع الثاني، مع إطلاقها للسلسلة القادمة V من أجهزة التلفاز، وتوسيع فئة هواتفها المتوسطة K وX، وتحسن في أرباحها.

وبدأت شركة التكنولوجيا الكورية الجنوبية عملية إعادة هيكلة لقسم الهواتف المحمولة تبعاً لهذه النكسة، والتي أدت إلى العديد من التغييرات في المناصب القيادية داخل قسم الهاتف.

وتشير البيانات إلى قيام شركة إلى جي بشحن 13.9 مليون جهاز خلال فترة الثلاثة أشهر الأخيرة، بزيادة قدرها 13.5 مليون جهاز التي شحنتها الربع الماضي، إلا انها أقل من العدد المسجل في قبل سنة والذي بلغ 14.1 مليون جهاز.

نشر رد