مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

كانت السنتين الماضيتين على إل جي سيئة جداً مالياً، حتى أن هواتفها الرائدة مثل جي 4 لم يكن يحقق لها أرباح جيدة تذكر، لكن الشركة تتوقع قفزة كبيرة في أرباحها للربع المالي الحالي والسبب لا يعود إلى جي 5!.
بحسب توقعات إل جي فإن الربع المالي المنتهي في مارس أي الأول سيكون الأعلى ربحية في سبعة أرباع متتالية. وتتوقع الشركة تحقيق عائدات إجمالية تفوق توقعات المحللين عند 11.7 مليار دولار منها أرباح صافية 440 مليون دولار، أي نمو بنحو 65%.
وهذه النتائج إن تحققت عندما تنشر أرقامها المالية قريباً فإنها ستكون أعلى قفزة منذ الربع الثاني في 2014. ولن تدخل أرقام مبيعات جي 5 في هذه النتائج كونه بدأ بيعه عالمياً بنهاية مارس بالتالي سنلاحظ تأثيره على أداء الشركة في الربع الثاني.
وبالنظر إلى قطاعات عمل الشركة فإن قطاعي أجهزة التلفاز والأجهزة المنزلية من إل جي يحافظ على الأداء القوي هذه السنة. ويتوقع المحللين أن تبيع إل جي ثمانية ملايين جهاز من جي 5 هذا العام.
ومن الطبيعي أن ترتفع ربحية إل جي من أجهزة التلفاز نظراً لإنخفاض تكاليف تصنيع شاشات الكريستال السائل LCD. في حين أن قطاع الهواتف الذكية سيستمر خاسراً نظراً لتكاليف تسويق جي 5 فضلاً عن تصريف مخزون الشركة من جي 4 و V10.

نشر رد