مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

استضافت إكسون موبيل قطر في وقت سابق من الأسبوع الجاري، حفل تكريم لأكثر من 40 من طالبات الجامعات المحلية، وهي فعالية سنوية تقام في الربع الأخير من كل عام وتأتي ضمن جهود الشركة لدعم التنمية البشرية ومسيرة تطوير التعليم في قطر.

شمل حفل التكريم، الذي أقيم في مقر إكسون موبيل، طالبات من جامعة قطر، وكارنيجي ميلون في قطر، وكلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر، وكلية المجتمع في قطر، وشهدت الفعالية تكريم العديد من الطالبات اللاتي يحظين برعاية إكسون موبيل، تقديرًا للأداء الدراسي المتميّز.

وتحدث السيد عبد اللطيف النعيمي، مدير التطوير الوطني في إكسون موبيل قطر بالطالبات، وتحدث إليهن عن انخراط الشركة في العديد من المبادرات الرامية إلى تطوير التعليم في قطر، مشيرًا إلى أن الشركة تقدّم في كل عام لطلاب الجامعات المحلية فرصًا للتدريب والرعاية، وأوضح أن هذه الفرص تتيح للشباب القطري اكتساب خبرات عمل مهنية مباشرة، وتُطلعه بشكل أفضل على كيفية تطوير الموارد الطبيعية في بلادهم، وذلك في ظل الدور الحيوي الذي يلعبه القطاع الصناعي في الاقتصاد القطري، والجهود التي تهدف إلى تحقيق الرؤية الوطنية 2030.

أعقب ذلك، مداخلة للسيدة هند آل سعد، مسؤولة التعليم والتطوير في القدرات في بنك قطر للتنمية، المتحدث الأبرز في احتفالية هذا العام، والتي استعرضت في حديثها للطالبات معلومات حول المسابقة الوطنية للأعمال الريادية “الفكرة”، وهي مسابقة سنوية تحظى برعاية إكسون موبيل قطر على مدى السنوات الخمس الماضية، وتستقطب نخبة من أمهر الشباب القطري والأكثر وعيًا وإبداعا، بهدف تطوير أفكار جديدة في مجال ريادة الأعمال.

وأضافت آل سعد: “تسرني المشاركة في هذه الاحتفالية باعتباري المتحدث الضيف لإكسون موبيل قطر. نعمل في بنك قطر للتنمية مع مثل هؤلاء الشركاء الذين يشاركوننا رؤيتنا، والذين يعملون من أجل أهداف نؤمن بها، والأكثر أهمية من ذلك هو سعي هؤلاء الشركاء إلى خدمة بلدنا والإسهام في النجاح الاقتصادي بالمستقبل”.

وحول الدور الذي يلعبه بنك قطر للتنمية قالت آل سعد: “نعمل في البنك على دعم وتعزيز واستدامة ثقافة ريادة الأعمال لدى الشباب، وبذلك نستطيع تقوية اقتصادنا الوطني. ونتطلّع إلى تشجيع وإلهام أكبر عدد ممكن من الشباب القطري ليصبحوا جزءًا من مهمتنا، واليوم أتاحت لنا إكسون موبيل قطر الفرصة والدعم للقيام بذلك”.

من جانبه قال النعيمي إن إكسون موبيل وجهت الدعوة إلى شريكها بنك قطر للتنمية للتحدث في فعالية اليوم، لأن البنك أتاح منصة مثالية عبر مسابقة الفكرة لدعم مهارات الابتكار والنمو، وأضاف: “يشاركنا البنك في إيماننا بأن إطلاق الإمكانات البشرية يفرز طاقات يمكنها تحقيق نتائج اقتصادية إيجابية ومستدامة. ونتطلّع إلى أن يعرف الطلاب، الذين هم جزء من شبكتنا، عن مثل هذه الفرص وغيرها، والتي يمكن أن تساعدهم في إحداث فارق جوهري في حياة مجتمعاتهم ودولة قطر بوجه عام”.

وأوضح النعيمي أن بناء مجتمع قائم على المعرفة يرتكز بالأساس على خلق المعرفة والأفكار، مشيرًا إلى أن هذا المجتمع يتطابق مع رؤية صاحب السمو أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لدولة قطر، مؤكدًا أن ذلك هو ما يدفع إكسون موبيل إلى استثمار الكثير من الوقت والجهد في دعم البرامج والمبادرات التعليمية التي تشجّع على الابتكار وتطوير كفاءات وقدرات الأفراد.

وتماشيًا مع رؤية قطر الوطنية 2030، تواصل إكسون موبيل طرح وتنفيذ العديد من برامج التعليم والتنمية البشرية مع عدد من المؤسسات المحلية، ومن بينها البرامج التي تساعد في بناء قاعدة واسعة من الكفاءات المهنية في كافة القطاعات، من علماء ومدرسين ومهندسين، والذين يمثلون عنصرًا حيويًا في النجاح الاقتصادي لدولة قطر في المستقبل.

نشر رد