مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

 

تحظى فعاليات مهرجان كتارا لعيد الفطر المبارك بإقبال جماهيري كبير من مختلف الجنسيات والفئات والأعمار على مدار أيام العيد.

وشهدت العروض المسائية الثلاثة فعالية (حلم طفل)، على امتداد الأيام الثلاثة الماضية، حضورا كبيرا من زوار الحي الثقافي /كتارا/، حيث قضوا أمسيات استثنائية رائعة، جمعت بين ألوان المعرفة والفرح، إذ حلق الأطفال إلى عالم السحر والخيال، عبر استعراض “حلم طفل” الذي يحكي قصة الطفل القطري (أحمد) الذي حلم في ليلة العيد بما سيقضيه من أوقات ممتعة طيلة أيام العيد السعيدة وما بها من بهجة، وخلال حلمه يدعو أصدقاءه لمشاركته فرحة العيد وذلك في قالب استعراضي شيق.

كما استمتع الجمهور باللوحات الاستعراضية للفنون الاكروباتية الشيقة وألعاب السيرك والمهرجين والرقص بالريبون والبنتومايم، علاوة على عروض ألعاب الخفة التي تميزت بالدقة والمهارة وكانت لوحة مميزة أثارت إعجاب الحضور، وقد أعجب الزوار بالحركات الفنية التي قدمها المهرجون وقرع الطبول التي أضفت على المكان أجواء بهيجة في غاية السعادة والفرح، إضافة إلى العروض المبهرة للألعاب النارية التي ترافقت مع مقطوعات موسيقية أضفت أجواء من البهجة والسرور والاثارة.

من ناحية أخرى، وزعت /كتارا/ عيديتها وهداياها للأطفال على فترتين، وسعد الأطفال بالهدايا التي حصلوا عليها، وعبّر الزائرون عن إعجابهم الشديد بالفعاليات التي تسعد الصغار والكبار على حد سواء، وأكدوا أن /كتارا/ أصبحت وجهتم الأولى لقضاء أمتع وأسعد الأوقات في مثل هذه المناسبات السعيدة، بما تقدمه من عروض مسلية وممتعة ومبتكرة يجدون فيها التشويق والمرح.

وفي هذا الإطار، قال “محمد سامح” إنه يحرص دائماً على حضور فعاليات وعروض /كتارا/ لما تتسم به من تشويق وإبداع، لافتاً إلى أنه يصطحب أطفاله وجميع أفراد أسرته ليستمتعوا بأجواء احتفالية استثنائية من الاستعراضات الجديدة والمبتكرة،
بينما عبّرت السيدة “أم فهد” عن سعادتها قائلة :”لقد سعد أولادي بهذه العروض، خاصة ألعاب الخفة والألعاب النارية التي نحرص على مشاهدتها كل عام، وكنا متخوفين من الأجواء الحارة والرطوبة إلا أن متعة العروض وتشويقها أنستنا ذلك”.. وأضافت “العيد له طعم خاص مع فعاليات /كتارا/ التي تسعدنا بكل جديد ومفيد”.

وأشاد السيد “ناصر”، من السعودية، بالتنظيم الكبير الذي تشهده الفعاليات رغم التوافد الكثيف للجمهور.. معربا عن شكره وامتنانه لهذه الجهود، وقال “إنها السنة الثانية التي احرص على قضاء العيد هنا في قطر والاستمتاع خصيصا بمهرجان العيد في /كتارا/، حيث توجد جميع الخدمات من مطاعم وغيرها”.. مؤكدًا ان هذه ذكريات جميلة تظل راسخة في الأذهان.

من جهة أخرى، تلقى عروض الألعاب النارية إقبالاً كبيرا من الجمهور، حيث يعيش زوار /كتارا/ لمدة 15 دقيقة أجواء ساحرة وخيالية مع باقة من أجمل الاستعراضات الفنية المبتكر للألعاب النارية المترافقة مع الألحان الرائعة للمقطوعات الموسيقية التي جاءت غاية في الروعة لتناغمها مع المؤثرات الصوتية، حيث أضاءت تلك الألعاب بألوانها المبهجة وأشكالها الساحرة سماء الحي الثقافي /كتارا/ في استعراضات شيقة وجذابة تعالت معها أصوات الكبار والصغار فرحاً وبهجةً، وأشاعت في نفوسهم أجواء السعادة والسرور.. كما حرصوا على توثيق اللحظات البهيجة بما التقطوه من صور ليشاركوا بها عائلاتهم وأصدقائهم في كل مكان.

وتواصل معارض المهرجان الرمضاني “القرآن وخلق الإنسان” استقبال الزوار، وقد تناولت جميعها أجزاء جسم الإنسان ومكوناته مثل القلب والعظام والقفص الصدري والعين والدم والشرايين والأسنان والعين والبصمة، إضافة إلى معرض أسماء الله الحسنى، حيث توجد هذه المعارض في المبنى 18،19،22،13.

واعتمدت مختلف هذه المعارض على جداريات من الحجم الكبير، حيث تم عرض صور مكبرة عن أعضاء جسم الإنسان بألوان أقرب الى الواقعية فكأننا بالزائر يتجول داخل جسم الإنسان، وهو ما جعلها تمثل فرصة للتعرف على هذه الأعضاء وطرق عملها والتدبر في خَلق الإنسان وعظمة الله “سبحانه و تعالى”.

وبإمكان الزوار الاستمتاع بهذه المعارض باستخدام ميزة البحث عن المعلومة في قاعات المعارض للمهرجان، من خلال خاصية 3D عن طريق برنامج (AUGMENT) الذي يتم تحميله على أجهزة الأبل والأندرويد، حيث يتم تسليط كاميرا الجوال على الصورة لتظهر بأبعاد ثلاثية يمكن للزائر أن يراها من مختلف الجوانب ويتعرف على التفاصيل الدقيقة لمختلف أعضاء جسم الإنسان.

كما يشهد المبنى (3) أنشطة ترفيهية ومسابقات للأطفال، والتي استقطبت الكثيرين منهم فعاشوا أوقاتا من المرح واللعب وتعالت أصوات ضحكاتهم وهتافهم مشجعين بعضهم البعض، ومصفقين بحرارة وحماس للفائزين بالمسابقات منهم.

وقد وفرت /كتارا/ سينما سباعية الأبعاد على الواجهة البحرية أمام مبنى (3) تعرض فيها فيلما عن دورة عمل القلب والدورة الدموية بطريقة تجذب الجمهور، حيث احتوت على كراسي متحركة ومؤثرات صوتية وضوئية تزيد من تشويق المشاهد.

كما يستقبل شاطئ /كتارا/ جموعًا غفيرة من الزوار من محبي السباحة والألعاب البحرية وألعاب الأطفال، من الساعة 3:30 عصرا وحتى 6:30 مساءً ليستمتعوا بالسباحة في المياه الصافية واللعب بالرمال الذهبية التي تمتد على طول الشاطئ، علاوة على ألعاب الأطفال المتنوعة والمسلية.

يذكر أن استعراض “حلم طفل” يقدم بواقع ثلاثة عروض يوميا باللغتين العربية والانجليزية، حيث يكون العرض الأول باللغة العربية من الساعة 7.00 مساءً في حين يبدأ العرض الثاني باللغة الانجليزية 8.30 مساءً.. أما العرض الثالث فيكون باللغة العربية بداية من الساعة 9.30 مساء.. ويتم توزيع العيدية على الأطفال طوال أيام عيد الفطر المبارك على فترتين بعد الانتهاء من العرضين الأول والثاني لتبدأ فقرة الألعاب النارية بعد انتهاء العرض الثالث حوالي 10:30 مساء.

نشر رد