مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

اختتمت قافلة الإعلام السياحي العربي، المكونة من 15 عضوا من المركز العربي للإعلام السياحي، زيارة للدوحة استغرقت خمسة أيام، وذلك ضمن قافلة الترويج الإعلامي لدولة قطر التي قام بالإعداد لها وتنظيمها مركز الدوحة للإعلام السياحي، حيث مثل الوفد النخب الصحفية من مختلف وسائل الإعلام بدول مجلس التعاون الخليجي.

وكان وفد الإعلام السياحي العربي قد انطلقت جولته في الدوحة يوم 16 أبريل الجاري، حيث انضم في برنامج حافل سمح لأعضاء الوفد بالقيام بعدة زيارات لأماكن سياحية وتراثية للتعريف بأهم الأماكن السياحية في الدولة، من بينها زيارة جزيرة اللؤلؤة والحي الثقافي وقلعة الزبارة وجزيرة البنانا ومنتجع سيلين.. كما قام الوفد بعمل رحلات لمخيم في البر واستمتعوا بالطبيعة الخلابة في منطقة سيلين، وقاموا بجولات في المجمعات التجارية.

وقد تم إطلاع الوفد على مستجدات الحركة السياحية في دولة قطر، والوقوف على المشروعات السياحية والتنموية في البلاد، وذلك من خلال عقد لقاءات مع المعنيين بتطوير الحركة السياحية والترويج لها لتكون قطر واحدة من أهم وجهات السياحة العربية.

وأعرب رئيس مجلس إدارة مركز الدوحة للإعلام السياحي السيد خالد عبدالله الزيارة عن سعادته لنجاح مهمة المركز العربي للإعلام السياحي في أول محطة له في دولة قطر.. معتبرا أن نجاح تحقيق هذه المهمة هو نجاح لمركز الدوحة كونه إحدى شركات الفوج الرابع الذي تم تخريجه ضمن مشروع الشركات الناشئة لرواد الأعمال الذي تشرف عليه حاضنة قطر للأعمال الريادية.

وقال خالد الزيارة، في تصريح صحفي، “إن مركز الدوحة يعد ضمن سبع شركات سياحية محتضنة في حاضنة قطر السياحية التي تم تدشينها مؤخرا.. كما يعد أحدث فروع المركز العربي للإعلام السياحي، وهو واحد من 16 فرعا عربيا، كما أن هذه القافلة هي أول عمل ترويجي يقوم به مركز الدوحة”.

وأعرب عن ثقته في أن تحقق هذه القافلة الأهداف المرجوة منها بوضع صياغة إعلامية جديدة للتعريف بالسياحة في دولة قطر وإبراز المعالم الأثرية والتراثية بالشكل الذي تستحقه البلاد.. وقال “نحن في مركز الدوحة مهمتنا الرئيسية أن نعمل على الترويج للسياحة في قطر بصورة تعيد تعريفها إلى العالم من جديد، ونفتح كل آفاق التعاون مع الهيئات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية المعنية لنصنع صورة ذهنية أفضل عن قطر كوجهة سياحية”.

من جهته، قال السيد حسين المناعي رئيس المركز العربي للإعلام السياحي “لقد سعدنا كثيرا بزيارتنا لدولة قطر وبالحفاوة البالغة التي لقيها أعضاء الوفد خلال مدة زيارتهم، الأمر الذي عهدناه دائما من الأخوة القطريين.. كما اننا سعداء بإنشاء مركز الدوحة للإعلام السياحي ليضطلع بالدور الذي من أجله تأسس المركز العربي، ونتمنى له التوفيق في قيادة قاطرة الترويج السياحي بإمكاناته الإعلامية والبشرية في قطر، وأن يقدم نموذجا إعلاميا للترويج الاحترافي القائم على أسس ومبادئ أخلاقية ومهنية”.

وأضاف أن “هذه القافلة هي الأولى التي يتم تنظيمها تحت لواء مركز الدوحة للإعلام السياحي، لكننا في المركز العربي زرنا قطر لأكثر من مرة في عدة قوافل كنا ننظمها بشكل مباشر مع المؤسسات المعنية، وندرك حقيقة حجم الأهمية التراثية والتاريخية للسياحة في قطر، إذ أنها تمزج بين الأصالة والحداثة، وبين عبق التاريخ ولمسات الفن الحديث.. وقد لاحظنا جميعا حجم الانجاز والتطور والنهضة التي تشهدها دولة قطر في جميع المجالات”.. مؤكدا أن جميع أعضاء الوفد لمسوا بأنفسهم تطورات ايجابية وملموسة ستسهم كثيرا في زيادة أعداد السياح إلى دولة قطر.

نشر رد