مجلة بزنس كلاس
استثمار

بهدف تغيير مفاهيم التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط

 

صندوق الاستثمارات العامة السعودي يمتلك حصة 50% من الشركة وتتخذ من الرياض مقراً لها

المنصة توفر 20 مليون منتج وخدمة توصيل سريعة

العبار يقطع وعداً بتوفير أفضل تجربة تسوق للمستهلك بمجرد إطلاق المنصة

خطط نمو طموحة تهدف لتغطية جميع أسواق دول الشرق الأوسط

المنصة تهدف إلى رفع قيمة المبيعات الإلكترونية في الشرق الأوسط من 3 إلى 70 مليار دولار خلال عقد واحد

 

الدوحة – بزنس كلاس

تجري التحضيرات النهائية لإطلاق أول منصة مستقلة للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط خلال يناير 2017، مما يضع تجربة التسوق الإلكتروني في المنطقة على عتبة تغيير تاريخي وينقلها إلى فضاء جديد كلياً. وستكون “نون” أكبر شركة تجارة إلكترونية في المنطقة على الإطلاق، وستعتمد نموذج عمل مبتكر يوفر خدمة توصيل سريعة إلى باب المستهلك مع باقة منتجات واسعة تغطي جميع الفئات الاستهلاكية.

وتبلغ استثمارات “نون” الأولية مليار دولار أمريكي، وتعتزم مبدئياً تقديم خدماتها للمستهلكين في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية مع خطط توسع مستقبلية تهدف لتغطية كامل أسواق دول الشرق الأوسط خلال فترة وجيزة. وتهدف الشركة إلى رفع مبيعات التجارة الإلكترونية الحالية في المنطقة خلال عقد من الزمان من 3 مليارات دولار أمريكي، أو ما يعادل 2% من إجمالي المبيعات وحركة التجارة في أسواق المنطقة، إلى 70 مليار دولار أمريكي، أو ما يعادل 15% مستقبلاً.

 

ويصف محمد العبار، رئيس مجلس إدارة “إعمار العقارية”، الذي يقود هذا المشروع الطموح إلى جانب نخبة من أبرز المستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي، شركة “نون” الجديدة بأنها ستحقق “قفزة نوعية في فضاء تجارة التجزئة على مستوى المنطقة والعالم”.

 

وقال العبار: “نسعى إلى بناء شركة تضع العملاء في المقدمة وسنعمل جاهدين لتقديم أفضل الخدمات وبناء مؤسسة متميزة لعقود مقبلة. ونحن ننظر لهذا السباق بوصفه ماراثوناً وليس جري لمسافة قصيرة. ويسرني الإعلان عن أن صندوق الاستثمارات العامة السعودي سوف يمتلك 50% في شركة نون وسيكون مقرها الرئيسي في مدينة الرياض في المملكة العربية السعودية”.

وأضاف العبار: “سنوفر من خلال ’نون‘ تجربة تجارة إلكترونية تركز على رضا المستهلكين حيث ستكون الأفضل على مستوى العالم. نقوم من خلال هذه الخطوة بإطلاق شركة مستقبلية ستكون أكبر منصة تجارة إلكترونية شهدتها المنطقة. نطلق’نون‘في الشرق الأوسط لخدمة المتسوقين في الشرق الأوسط”.

ومن المتوقع أن يحقق مشروع “نون” عند إطلاقه مجموعة من الإنجازات غير المسبوقة في المنطقة:

  • توفير أكبر تشكيلة من السلع والمنتجات في الشرق الأوسط تضم 20 مليون منتج تغطي مجالات الأزياء، والإلكترونيات، والكتب، ومستلزمات المنازل والحدائق، والرياضات والنزهات، والصحة والجمال، والعناية الشخصية، والألعاب، ومنتجات الأطفال والمواليد الجدد، وغيرها.
  • مساحة تخزينية تزيد على 10 ملايين قدم مربعة، منها مركز لتوضيب الطلبيات في الإمارات تتجاوز مساحته 3,5 مليون قدم مربعة، أو ما يزيد على مساحة 60 ملعباً لكرة القدم.
  • خدمة التوصيل في اليوم نفسه بواسطة “نون للنقل”، وهي خدمة توصيل سريع تابعة للشركة
  • بوابة الدفع الإلكترونية NoonPay المبتكرة الآمنة

وأشار فضيل بن تركية، الرئيس التنفيذي لشركة “نون”، إلى أن الالتزام بتوفير الخدمات التي تتمحور حول رضا العملاء والابتكارات التقنية المتطورة ستشكلان معاً الدعامة الأساسية لنجاح “نون”. وقال بهذا السياق: “نصب جل تركيزنا على العملاء ونسعى جاهدين لكسب اهتمامهم وثقتهم. وترتكز تجربة العملاء لدينا على أحدث وسائل التكنولوجيا التي ستدعم جميع مراحل خدماتنا بدءاً من ابتكار المنتج ووصولاً إلى عمليتي الشراء والتسليم”.

وأوضح بن تركية أن “نون” ستوفر منظومة متكاملة لتجارة التجزئة من خلال تطبيقها المحمول والموقع الإلكتروني noon.com، حيث قال: “نتطلع لنغدو الشريك المفضل لجميع التجار الكبار والصغار. وندعوهم اليوم للانضمام إلى منظومة عملنا، والتعاون معنا لتغيير مشهد التسوق الإلكتروني من أجل عملائنا في منطقة الشرق الأوسط”.

وأضاف بن تركية: “يتمتع فريق عملنا بخبرات استثنائية وشغف عارم بتغيير طريقة إنجاز المهام”.

ويمتلك فريق العمل الذي تم حشده لإدارة “نون” خبرة كبيرة في مجال التجارة الإلكترونية، اكتسبها من العمل لدى رواد القطاع، مثل “أمازون”، و”آبل”، و”باي بال”، و”إي باي”، و”جوجل”، و”فليب كارت”، وغيرها.

 

نشر رد