مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

أعلنت جوجل عن إطلاق النسخة الرئيسية الثانية من منصّة “أندرويد ستوديو” المُستخدمة في تطوير تطبيقات أندرويد Android Studio 2.0. ويُقدم التحديث الجديد للمنصة مجموعة هامّة من الميزات وهي:

التشغيل المباشر: أصبحت مُشاهدة التغييرات على التطبيق أثناء تطويره أكثر سرعة، حيث تم إجراء الكثير من التحسينات على الأداء بما في ذلك سرعة الآلة الافتراضية VM وهو ما يتيح تشغيل التطبيقات ومشاهدة التعديلات بشكلٍ أسرع.
مُحاكي أندرويد: يعمل المحاكي الجديد بسرعة تبلغ ثلاثة أضعاف النسخة السابقة منه، وبفضل التحسينات على أداة ADB أصبح بالإمكان إرسال البيانات والتطبيقات أسرع عشرة أضعاف إلى المُحاكي مُقارنةً بإرسالها إلى الجهاز الفعلي. كما يتضمن المُحاكي الآن حزمة خدمات جوجل Google Play Services مما يتيح اختبار المزيد من الواجهات البرمجية. وجاءت النسخة الجديدة من المحاكي كي تتضمن ميزات جديدة لإدارة المكالمات والبطارية والشبكة وغير ذلك.
تضمين دعم الاختبار السحابي Cloud Test Lab: تتيح هذه الميزة للمُستخدم اختبار تطبيقاته سحابيًا عبر مجموعة كبيرة من الأجهزة الحقيقية المُتّصلة على سحابة جوجل، مما يعطي المطوّر فكرة عن كيفية عمل تطبيقه على الأجهزة المختلفة بشكل سريع. هذه الميزة كانت متوفرة سابقًا لمطوري أندرويد لكنها الآن أصبحت مُدمجة في Android Studio.
ميزة App Indexing: ميزة تساعد المطوّر بالترويج لتطبيقه ضمن محركات البحث، إذ يمكن للمطور بسهولة إضافة روابط قابلة للفهرسة تظهر ضمن محرك جوجل ويمكن اختبارها بسهولة داخل Android Studio.
تتبع أخطاء الـ GPU: بالنسبة لمطوري الألعاب أو المطورين الذين يعتمدون المُعالج الرسومي في تطبيقاتهم، يتيح التحديث الجديد إمكانيات جديدة للمُساعدة في متابعة الإحصائيات الخاصة بمكتبة OpenGL ES لتتبع الأخطاء والمشاكل بشكلٍ افضل.
تحديث IntelliJ 15: إن Android Studio بحد ذاته مبني على منصة IntelliJ الشهيرة، وهو الآن بات يستخدم النسخة الأخيرة من المنصة.

نشر رد