مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

تواصل أمس السبت إضراب المضيفين في الخطوط الجوية الفرنسية لليوم الرابع على التوالي وتسبب بإلغاء %20 من رحلات الشركة. والسبت، كانت حركة الملاحة مطابقة لتوقعات الجمعة على أن تبقى على هذا النحو اليوم الأحد مع تأمين «أكثر من %80» من الرحلات، بحسب الشركة.
لكنها نبهت في بيان إلى أنها «لا تستبعد عمليات إلغاء وتأخير في الدقيقة الأخيرة»، لافتة إلى أن «صعوبات في تكوين الطواقم من شأنها أيضاً أن تحد من عدد الركاب في كل رحلة».
وتستدعي الدواعي الأمنية وجود مضيف على الأقل لكل بابين في الطائرة، إضافة إلى موظف لكل 50 راكباً.
وقررت نقابة مضيفي الشركة الإضراب حتى 2 أغسطس احتجاجاً على تمديد الاتفاق الإداري الذي يحدد قواعد العمل والرواتب والتطور المهني الساري لمدة 17 شهراً، معتبرة أن الفترة المقترحة «غير كافية».;

نشر رد