مجلة بزنس كلاس
سياحة

يعتزم فندق كلاريدج لندن الفاخر المملوك لقطر والواقع في حي ماي فير الراقي وسط لندن إنشاء مبنى جديد تحت الارض يتكون من خمس طوابق بمساحة اجمالية قدرها 1800 قدم مربع تضم حمام سباحة فاخر ونادي صحي إضافة إلى مصنع للحلويات والشيكولاته التي يحتاجها الفندق ومغسلة هائلة.
وتشير الأنباء إلى أن الفندق الشهير والذي يرتاده نجوم المجتمع قد تقدم بالفعل بالرسومات الهندسية للمبنى الجديد لبلدية وستمنستر وسط لندن وتأتي هذه الأنباء وسط مطالبات من قبل وزراء وأعضاء بالبرلمان البريطاني بالتضييق على عمليات بناء الطوابق التحت أرضية نظرا لما يصفونه بما تحدثه من ضوضاء للسكان من الجيران وعادة ماتسمى تلك الطوابق التي يقوم بعض أصحاب العقارات الكبيرة في لندن ببنائها تحت الأرض (‘iceberg’ basements) نظرا لكبر مساحتها.
غير أن إدارة الفندق تدافع عن مشروعها بإقامة هذا المبنى الجديد تحت الأرض قائلة إن المبنى الجديد يعد ضروريا ليضم منشآت وخدمات يحتاجها الفندق وستنقله نقلة هائلة ليصبح فندقا معاصرا بجانب كونه فندقا تاريخيا وتقول إدارة الفندق إن المنشآت الجديدة التي سيحويها المبنى المزمع ستمكنه من الإكتفاء ذاتيا وستقلل من عدد سيارات الشحن التي تنقل طلبات بصورة متواصلة للفندق بما يؤدي غلى حالة من الإزعاج والازدحام المروري في الشوارع المحيطة به.
وينتمي فندق كلاريدج لمجموعة مايبورن الفندقية والتي تملك فنادق بيركلي وكونوت وتمتلك قطر الجانب الأكبر منها.

نشر رد