مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

جهزت صحيفة “سبورت” الإسبانية تقريراً خاصاً أكدت خلاله بأن الإصابة القديمة التي تعرض لها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي أثرت على إصابته التي تعرض لها مؤخراً في مباراة برشلونة وأتلتيكو مدريد.

وعانى ليونيل ميسي من ضربة قوية الأربعاء الماضي بإصابته خلال لقاء برشلونة وأتلتيكو مدريد وخرج بسببها في الدقيقة 60، ليكشف النادي بعدها معاناته على مستوى فخذ الساق الأيمن.

وقالت سبورت في التقرير أن الإصابة التي تعرض لها ميسي في نفس المكان من الساق الأيسر خلال مشاركته مع منتخب الأرجنتين في تصفيات مونديال روسيا 2018 أثرت عليه ليتعرض لإصابة على مستوى الساق الأيمن.

وأضافت الصحيفة أن ميسي عانى من إصابة مشابهة مطلع الشهر الحالي، وبعد ذلك قام بتغيير طريقته لعبه مركزاً في حركته وواضعاً ثقله على قدمه اليمنى ليخفف الضغط عن مكان الإصابة.

وستؤثر إصابة ميسي على مشاركاته المقبلة، حيث سيغيب عن برشلونة خلال مواجهات سبورتينج خيخون وسيلتا فيجو في الدوري وبوروسيا مونشنجلادباخ في الأبطال، بجانب فترة التوقف الدولي.

نشر رد