مجلة بزنس كلاس
أخبار

أشاد أولياء أمور وعدد من الطلاب بالمراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية والجامعية بالدورات القرآنية الصيفية التي نظمها قسم عباد الرحمن لتحفيظ القرآن بعيد الخيرية على مدى نحو أربعين يوما خلال الأجازة الصيفية والتي اختتمت فعالياتها قبل ثلاثة أيام.

وبيّن أولياء أمور أن هذه الدورات القرآنية ساهمت بشل كبير في حفظ أوقات أبنائهم في النافع المفيد من خلال تلاوة القرآن الكريم ومدارسته وحفظه ومراجعة المحفوظ لدى الأبناء فضلا عن الاستفادة الكبيرة من الجو الإيماني التربوي الذي عايشه الأبناء مع المحفظين والمشرفين على البرامج القرآنية والتربوية وكذلك البرامج المصاحبة للدورة من الدروس الدينية والتوجيهات التربوية وغير ذلك من البرامج.

كما أكد عدد من الطلاب المستفيدين من الدورات على حرصهم الكبير على المشاركة بدورات عباد الرحمن الصيفية والربيعية، لافتين إلى أنها مميزة ويشرف عليها نخبة من المدرسين والتربويين، كما أوضحوا أن تنوع البرنامج بين مدارسة وتحفيظ للقرآن والمراجعة للمحفوظ مع الدروس والتوجيهات الدينية والتربوية، وكذلك اليوم الرياضي المفتوح الذي يساهم في تنويع البرامج وتحفيزنا على بذل المزيد من الجهد في الحفظ والمراجعة.

يشار إلى أن الدورات أقيمت بجامع العمادي بالثمامة تحت شعار “أتل” وشارك فيها نحو 270 طالبا من المراحل الدراسية الابتدائية والإعدادية والثانوية والجامعية، حيث تواصلت الدورات القرآنية في تلاوة آيات الله حفظا ومراجعة وتدبرا خلال الفترة الصباحية من الساعة 7.30 صباحا وحتى الساعة الـ 11ظهرا، وذلك على مدى خمسة أيام في الأسبوع من السبت إلى الأربعاء، حيث بدأت الدورات في 23 يوليو من الشهر الماضي واختتمت في 31 أغسطس.

تلاوة صحيحة وحفظا متقنا

وأوضح قسم عباد الرحمن لتحفيظ القرآن أن الدورات القرآنية الصيفية تعد من البرامج الرئيسية التي ينظمها القسم على مدى عقد من الزمان خلال فترة الإجازة الصيفية وتستهدف الطلاب على مختلف مراحلهم الدراسية والعمرية، لاستغلال الأوقات فيما ينفع أبناءنا الطلاب من تعليم كتاب الله تلاوة صحيحة وحفظا متقنا مع تعلم أحكام التجويد والمخارج الصحيحة ومراجعة المحفوظ وتدبر آيات الله، لتكون حياتنا على نهج القرآن ولكي نتخلق القرآن ونعيشه واقعا عمليا بتطبيق أحكامه وتوجيهاته الربانية في حياتنا الدنيا وفي معاملاتنا اليومية بين الناس.

33 حلقة قرآنية

وقد ضمت الدورات القرآنية 33 حلقة يشرف على كل منها أحد المدرسين الحافظين لكتاب الله ممن يجيد فن التعامل مع الطلاب وتدريس القرآن للطلاب تلاوة وحفظا ومراجعة، وتحتضن الحلقات الطلاب في جو إيماني يساعد الطلاب على الاستفادة والقدرة على الحفظ والمراجعة بشكل جيد.

مدرسون تربيون

وقام بالتدريس في هذه الدورات القرآنية يشرف عليها نخبة من المدرسين والمحفظين من التربويين المتقنين، وتعتبر الدورات فرصة ثمينة للطلاب الراغبين في الحفظ المكثف واستغلال فترة الإجازة الصيفية أحسن استغلال في حفظ ودراسة القرآن الكريم كتاب رب العالمين.

20 حلقة بدورة الحافظ الصغير

احتضنت 182 طالبا من المرحلة الابتدائية من عمر 6 سنوات إلى 12 سنة، مقسمين على 20 حلقة قرآنية، وتهدف الدورة أن يحفظ الطالب (جزءا ونصف) من القرآن الكريم مع مراجعتهما بإتقان، دراسة عشرة دروس من القاعدة النورانية، تعلم صفة الوضوء والصلاة، دراسة هدايات سور القرآن من الشمس إلى الناس.

56 طالبا بدورة المعالي

وضمت طلاب المرحلة الإعدادية الأول والثاني والثالث الإعدادي موزعين على 7 حلقات قرآنية، ويشارك فيها الطلاب المتقنين لحفظ خمسة أجزاء من القرآن، وتهدف الدورة أن يحفظ المشاركين بها ثلاثة أجزاء من القرآن الكريم مع مراجعتهم بإتقان، دراسة هدايات سور القرآن من الأعلى إلى الناس، مراجعة عشرة أجزاء من المحفوظ القديم، أو خمسة أجزاء مرتين.

31 طالبا بدورة الارتقاء

وضمت طلاب المرحلتين الثانوية والجامعية المتقنين لحفظ عشرة أجزاء من القرآن الكريم كحد أدنى، وتهدف أن يحفظ الطلاب المشاركين فيها حفظ أربعة أجزاء من القرآن الكريم مع مراجعتهم بإتقان، دراسة هدايات سور القرآن من الأعلى إلى الناس، مراجعة عشرة أجزاء من المحفوظ القديم.

نشر رد