مجلة بزنس كلاس
أخبار

نظمت وزارة الإقتصاد والتجارة برنامجًا تدريبيًا لموظفيها بعنوان “الإبداع والتميز في إسعاد الموظفين”، وذلك خلال الفترة من 2 إلى 6 أكتوبر 2016.

وجاء هذا البرنامج في إطار جهود وزارة الإقتصاد والتجارة لدعم موظفيها وتعزيز قدراتهم كونهم يؤدون دورًا رئيسيًا في دعم مسيرة الوزارة نحو تحقيق رؤيتها وأهدافها الإستراتيجية.

حيث تشير العديد من الدراسات إلى أن السعادة تعد أحد أهم العوامل التي من شأنها أن تساهم في تعزيز إبداع الموظفين وإنتاجيتهم ودرجة التزامهم وعملهم الجماعي.

ويهدف البرنامج الذي تواصل على مدى خمسة أيام إلى خلق بيئة عمل محفزة وداعمة للتميز والإبتكار الوظيفي، وبناء علاقة تفاعلية مع الموظفين من شأنها أن تسهم في تحقيق أداء مؤسسي فعّال ومتميز، وبالتالي تمكين الوزارة من تحقيق مستويات عالية من معدلات الرضا.

وسلط البرنامج التدريبي الضوء على مفهوم السعادة الوظيفية وأهميتها في الارتقاء بالأداء الوظيفي. وقدم شرحًا مفصلًا حول أهم نظريات التحفيز وكيفية استخدامها في إسعاد الموظفين، إلى جانب أهمية تكامل السعادة الوظيفية مع إستراتيجية الوزارة.

كما تناول البرنامج تعريف المشاركين بمؤشرات الأداء الرئيسية الدالة على السعادة الوظيفية، لتمكينهم من تحديد الصفات السلوكية للموظف السعيد، والخطوات الواجب اتباعها لزيادة معدل الحفاظ على الموظفين، وتدريبهم على كيفية تصميم نموذج استقصاء السعادة الوظيفية، وتمكين المشاركين من تسخير مخرجات عملية تحليل نموذج السعادة الوظيفية في تحسين الأداء الوظيفي.

نشر رد